الرياضة

إيقاف طاقم جامعة إيطالية وتحويل إدارة يوفنتوس للتحقيق بسبب سواريز

أعلنت الحكومة الإيطالية إيقاف جوليانا جريجو، رئيس جامعة بيروجيا الإيطالية، ثمانية أشهر، والمدير سيمون أوليفييري والأساتذة الذين اختبروا لويس سواريز مهاجم أتلتيكو مدريد الإسبانى في اللغة الإيطالية، بعد طلب من إدارة يوفتوس بمساعدته في تخطي الاختبار لمنحه الجنسية الإيطالية، للتعاقد معه قبل أن ينضم للفريق المدريدي خلال الصيف الماضي.

وذكرت صحيفة “لا جازيتا” الإيطالية أن الحكومة الإيطالية أعلنت إيقاف مديري جامعة بيروجيا، وأجرى لاعب كرة القدم الأوروجوياني سواريز اختبارا للغة الإيطالية في سبتمبر وصفته بـ”المهزلة”، وهو أمر ضروري لأخذ جواز سفر إيطالي وارتداء قميص يوفنتوس.

وأعلن المدعي العام في بيروجيا هذا القرار الذي أخرجه رافاييل كانتوني، من خلال بيان صحفي تم نشره اليوم، الجمعة، وجاء فيه، “جوليانا جريجو وسيموني أوليفييري والأساتذة الذين اختبروا لاعب برشلونة السابق لويس سواريز سيتم إيقافهم عن نشاطهم لمدة 8 أشهر.”

وبحسب الادعاء، “اتضح أن هؤلاء الأشخاص أبلغوا النجم الأوروجوياني بمحتويات الاختبار مسبقًا، ليستطيع تخطي الاختبار لتتوافق مع الطلبات التي قدمها يوفنتوس، بهدف الحصول على الجنسية للتعاقد مع المهاجم الدولي.”

والجرائم التى جاءت العقوبات على إثرها هي “إفشاء الأسرار الرسمية بهدف تحقيق مكاسب مالية لا داعي لها وأكاذيب أيديولوجية متعددة في الوثائق العامة”.

وكشفت التحقيقات الاستقصائية أيضًا أن إدارة يوفنتوس في الأيام الأولى من سبتمبر 2020، اتخذت إجراءات، على أعلى المستويات المؤسسية ، لتسريع الاعتراف بالجنسية الإيطالية للنجم ليوس سواريز، مما جعل فرض فرضيات جديدة للجريمة ضد أشخاص غير المنتمين إلى الجامعة، لا تزال قيد التحقيق.

وأمر قاضي التحقيقات الأولية باتخاذ الإجراءات اللازمة بعد اكتشاف المخاطر الحالية المتمثلة في المشتبه بهم، إومن المتوقع أن يتم توجيه اتهامات بسلوك إجرامي لمديرين يوفنتوس بالرغم من أنهم يعتبرون المؤسسة التي ينتمون إليها والتي يمثلونها مؤسسة خاصة يمكن إدارتها حسب الرغبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق