عالمية

بكين: باب شينجيانغ مفتوح دائما لكن على الأمم المتحدة ألا تحكم مسبقا

أكدت الصين، اليوم الثلاثاء، أنها تناقش زيارة ميشيل باشليت، مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، إلى منطقة شينجيانغ، لافتة إلى أنه “لا ينبغي على باشليت أن تبدأ بهدف إدانة الممارسات”.

وقال وفد الصين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف: “باب شينجيانغ مفتوح دائما، ونحن نرحب بالمفوض السامي لزيارة شينجيانغ..الاتصالات مستمرة بين الجانبين، لكن الهدف من الزيارة هو توفير التبادلات والتعاون بدلا من الإقرار بالذنب قبل إثباته”.

وكانت ميشيل باشليت قد أشارت يوم الجمعة الماضي إلى أن “التقارير المتعلقة بالاحتجاز التعسفي، وسوء المعاملة، والعنف الجنسي، والعمل القسري في شينجيانغ، تتطلب تقييما شاملا ومستقلا للوضع”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق