عالمية

خطأ يحبس أنفاس العالم لنصف ساعة والشركة المسؤولة تكشف الأسباب

تعطلت، صباح اليوم، عدة مواقع في العالم، بينها مواقع إخبارية تابعة لعدد من المؤسسات الإعلامية العالمية، قبل أن تعود للعمل.

وقامت شركة الحوسبة السحابية “فاستلي” عن سبب توقف خدمات كبرى وسائل الإعلام في العالم على الإنترنت، ورغم ذلك فإن الحادث الذي أخذ اسم “Error 503” حبس أنفاس العالم لمدة 30 دقيقة وأثار مخاوف من هجوم سيبراني، قبل أن تعود الخدمات إلى العمل.

ومن بين المواقع المتضررة: “أمازون” و”الحكومة البريطانية” و”ريديت” و”سي إن إن” و”فاينانشيال تايمز” و”نيويورك تايمز” و”بلومبرغ” و”الغارديان”.

وعند دخول هذه المواقع، تفاجأ الزوار برسالة  “Error 503 Service Unavailable”.

وتوقفت هذه المواقع بسبب عطل أصاب شركة “فاستلي” للحوسبة السحابية، حسب ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

وبعد نحو 30 دقيقة من التوقف المفاجئ، أعلنت شركة “فاستلي” الأميركية عودة خدماتها للعمل بشكل طبيعي.

ويُشير مصطلح الحوسبة السحابية إلى المصادر والأنظمة الحاسوبية المتوفرة، التي تستطيع توفير عدد من الخدمات على الإنترنت.

وتشمل تلك المصادر مساحة لتخزين البيانات والنسخ الاحتياطية، كما تشمل قدرات معالجة برمجية وجدولة للمهام.

ويبسط أيمن عيتاني، الخبير في أمن المعلومات، هذا المفهوم بالقول: “كل المعلومات الموجودة على الإنترنت، سواء كانت بيانات أو صور أو مواقع أو فيديوهات، تخزن في أجهزة سحابية، وهي كمبيوترات كبيرة تخزن مئات الآلاف من المعلومات”، بحسب ما أوردت سكاي نيوز العربية.

ويضيف أن أي خلل يصيب هذه الكمبيوترات يؤدي بالضرورة إلى توقف الخدمات.

ورجح عيتاني أن تكون أسباب تقنية وراء ما حصل مع المواقع صباح اليوم، قائلاً: “لو كان الهجوم متعمداً أو قرصنة إلكترونية لجرى استهداف مواقع معينة، لكن العكس الذي حصل، حيث استهدفت مواقع إخبارية وتجارية ومواقع للصور والفيديوهات”.

وقالت شركة فاستلي للحوسبة السحابية، في بيان على موقعها الرسمي: “حددنا الخلل الذي طال بعض الإعدادات، وأدى إلى اضطرابات على مستوى العالم.. قمنا بحل هذا الخلل.. وشبكتنا العالمية تعود للعمل بشكل طبيعي”.

وأضافت: “تم حل اضطراب CDN (شبكة توصيل المحتوى).. ونواصل التحقيق في المشكلة”.

وكشفت الشركة الأميركية في بيانها أن الخلل أثر على مواقع عالمية في نحو 82 منطقة من مختلف بقاع العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق