اقتصادية

تقريرأممي :أكثر من 4 “تريليون” دولار خسائر السياحة الدولية بسبب كورونا

قال مجلس التجارة والتنمية التابع للامم المتحدة / أونكتاد / إن انهيار السياحة الدولية بسبب وباء كورونا قد يتسبب فى خسارة أكثر من 4 “تريليون” دولار من الناتج المحلى الاجمالى العالمى لعام 2020 – 2021 .

وأشار تقرير أعدته “أونكتاد” بالاشتراك مع منظمة السياحة العالمية التابعة للامم المتحدة أن السياحة الدولية والقطاعات المرتبطة بها تكبدت خسارة تقدر بنحو 2.4 تريليون دولار فى عام 2020 بسبب الاثار المباشرة وغير المباشرة للانخفاض الحاد فى عدد السياح الدوليين الوافدين محذرا من أن خسارة مماثلة قد تحدث هذا العام حيث يعتمد تعافي قطاع السياحة إلى حد كبير على استيعاب اللقاحات على مستوى العالم .

وفقا للتقرير فان الانتشار غير المتكافئ للقاحات يضخم الضربة الاقتصادية التى عانت منها السياحة فى البلدان النامية حيث يمكن أن تمثل ما يصل إلى 60 ٪ من خسائر الناتج المحلى الاجمالي العالمى.

وتوقع أن يتعافى قطاع السياحة بشكل أسرع فى البلدان ذات معدلات التطعيم المرتفعة مثل فرنسا وألمانيا وسويسرا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة فى الوقت الذى لايتوقع الخبراء العودة الى مستويات وصول السائحين الدوليين قبل وباء كورونا حتى عام 2023 أو بعد ذلك .

وأوضح أن العوائق الرئيسية تتمثل فى قيود السفر و بطء احتواء الفيروس وانخفاض ثقة المسافرين وضعف البيئة الاقتصادية لكنه توقع حدوث انتعاش فى السياحة الدولية فى النصف الثاني من هذا العام وان كان لا يزال يظهر خسارة تتراوح بين 1.7 تريليون دولار و 2.4 تريليون دولار في عام 2021 مقارنة بمستويات 2019 .

وقدم التقريرثلاثة سيناريوهات محتملة تعكس جميعها التخفيضات فى عدد الوافدين الدوليين فى قطاع السياحة فى عام 2021 الاول وفق ماتوقعته منظمة السياحة العالمية يعكس انخفاضا بنسبة 75 ٪ فى عدد السياح الدوليين الوافدين – وهو أكثر التوقعات تشاؤما – استنادا الى التخفيضات السياحية التى لوحظت فى عام 2020 اما السيناريو الثانى فيعكس انخفاضا بنسبة 63 % فى عدد السياح الدوليين الوافدين وهو توقع أقل تشاؤما من قبل المنظمة فى حين ان السيناريو الثالث الذى صاغه الأونكتاد يأخذ فى الاعتبار اختلاف معدلات السياحة المحلية والاقليمية فى عام 2021 حيث يفترض حدوث انخفاض بنسبة 75٪ فى السياحة في البلدان ذات معدلات التطعيم المنخفضة وانخفاضا بنسبة 37٪ في البلدان ذات معدلات التطعيم المرتفعة نسبيا ومعظمها من البلدان المتقدمة وبعض الاقتصادات الأصغر .

وفقا لمنظمة السياحة العالمية فقد انخفض عدد السياح الدوليين الوافدين بنحو مليار أو 74٪ بين يناير وديسمبر 2020 بينما يشير مقياس السياحة العالمية لمنظمة السياحة العالمية للربع الاول من العام 2021 الى انخفاض بنسبة 84٪ وقال التقرير ان البلدان النامية تتحمل أكبر وطأة تأثير الوباء على السياحة حيث عانت من أكبر انخفاض فى عدد السياح الوافدين فى عام 2020 ويقدر بما يتراوح بين 60٪ و 80٪ .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق