الإمارات

“بيت الخير” تنفق أكثر من 3 ملايين درهم لعلاج المرضى منذ بداية العام الجاري

نجحت جمعية بيت الخير بالتعاون مع عدة جهات في الدولة في المساهمة في علاج حالات مرضية كثيرة إذ أنفقت ما يزيد على 3 ملايين درهم لمساعدة 212 مريضا خلال النصف الأول من العام 2021.

وأكد سعيد مبارك المزروعي نائب المدير العام للجمعية أن مساعدة المرضى وعلاجهم تمثل إحدى أهم المبادرات الإنسانية للجمعية وترمي إلى تعزيز مبدأ التكافل الاجتماعي وهو المبدأ الذي تقوم الجمعية على العمل به بالتعاون مع الجهات المختصة وأصحاب الأيادي البيضاء وذلك وفقا لتوجيهات معالي جمعة الماجد رئيس مجلس الإدارة وخليفة جمعة النابودة نائب رئيس المجلس ومتابعة المدير العام عابدين طاهر العوضي لمساعدة المرضى المصابين بالأمراض المزمنة والذين يحتاجون للعمليات وليس لديهم كلفة العلاج وذلك عبر مشاريعها التي خصصتها لدعم المرضى المعسرين وأبرزها مشروع “علاج” أحد أهم المبادرات المجتمعية التي أطلقتها الجمعية لمساعدة المرضى المقيمين والأقل دخلاً دعما لتأمينهم الصحي الذي قد لا يغطي تكاليف مرضهم أو عملياتهم الجراحية والذي أنفق مليونا و294 ألف درهم استفاد منها 155 مريضا محتاجا بالإضافة إلى برنامج “زايد الخير” الذي يبث في تمام الرابعة من مساء كل خميس على إذاعة الأولى لعرض الحالات الحرجة لمرضى معسرين والذي جمع 1.5 مليون درهم استفاد منها 48 مريضا.

وأضاف المزروعي أنه بالتوازي مع برنامج “زايد الخير” تطلق “بيت الخير” فزعات إلكترونية أسبوعية على مواقع التواصل الاجتماعي لنجدة المرضى المحتاجين وغير المقتدرين على توفير رسوم ومتطلبات علاجهم حيث بلغ ما جمعته هذه الفزعات خلال النصف الأول من العام الجاري 244 ألف درهم واستفاد منها 9 مرضى معسرين.

ونوه المزروعي بأن مساعدة المرضى تتم عبر دراسة حالاتهم من قبل الباحثات الاجتماعيات حيث يفتح الباب أمام المتبرعين لتقديم المساعدة والإسهام في علاجهم وبعض الحالات تتم تغطيتها من قبل الجمعية إذا كانت تحتاج لمساعدة علاجية عاجلة ..مشيرا إلى أن حملات دعم المرضى تلقى تفاعلا لافتا من المحسنين الكرام وحققت نجاحا كبيرا يعكس مدى حب شعب دولة الإمارات والمقيمين فيها للخير ومساعدة المحتاجين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق