اقتصادية

ارتفاع الأرباح التشغيلية لمصرف الشارقة الإسلامي بنسبة 26 بالمائة

 أعلن مصرف الشارقة الإسلامي عن ارتفاع أرباحه التشغيلية بنسبة 25.6 بالمائة لتصل إلى 417.3 مليون درهم عن الستة أشهر الأولى من العام الجاري مقابل 332.3 مليون درهم عن نفس الفترة نفسها من العام الماضي قبل احتساب مخصصات انخفاض القيمة.

وبلغ صافي الربح 289.5 مليون درهم عن فترة الستة أشهر المنتهية في 30 يونيو 2021 مقارنة بـ 251.2 مليون درهم عن نفس الفترة من العام السابق بارتفاع قدره 15.2 بالمائة على الرغم من ارتفاع صافي مخصصات انخفاض القيمة والتي وصلت إلى 127.8 مليون درهم مقارنة بمبلغ 81.1 مليون درهم عن العام السابق بارتفاع قدره 46.7 مليون درهم أو ما يعادل 57.6 بالمائة وذلك نتيجة سياسة التحوط التي يتبعها المصرف لمواجهة التحديات الناتجة عن الظروف التشغيلية التي يمر بها الاقتصاد العالمي في ظل جائحة كورونا.

وكشفت نتائج المصرف عن ارتفاع صافي إيرادات المنتجات التمويلية والاستثمارية بنسبة 16.3 بالمائة أو ما يعادل 75.5 مليون درهم ليبلغ 538 مليون درهم عن الستة أشهر الأولى من 2021 مقارنة بـ462.6 مليون درهم عن نفس الفترة من العام السابق فيما ارتفعت صافي الرسوم والعمولات والإيرادات الأخرى بنسبة 14.8 بالمائة لتصل إلى 152 مليون درهم مقارنة بـ138.7 مليون درهم عن نفس الفترة من عام 2020 .

وفيما يتعلق بالمصروفات العمومية والإدارية فقد بلغت 272.8 مليون درهم بنهاية النصف الأول من عام 2021 مقارنة بـ 269.0 مليون درهم عن نفس الفترة من عام 2020 بارتفاع هامشي وقدره 3.7 مليون درهم أو ما يعادل 1.4 بالمائة نتيجة محافظة المصرف على ضبط مستوى النفقات رغم الظروف التشغيلية الصعبة.

وأظهرت الميزانية العمومية للمصرف ارتفاع إجمالي الأصول بنسبة 1.5 بالمائة لتصل إلى 54.4 مليار درهم في 30 يونيو 2021 مقارنة بمبلغ 53.6 مليار درهم في ذات الفترة من العام السابق وحافظ مصرف الشارقة الإسلامي على نسبة السيولة القوية التي بلغت 13.0 مليار درهم بمعدل 23.8 بالمائة إلى إجمالي الموجودات مقارنة بـ 11.2 مليار درهم أو ما نسبته 20.9 بالمائة من إجمالي الموجودات عن نهاية العام الماضي.

واستمر المصرف في تنويع محفظته التمويلية في مختلف القطاعات الاقتصادية واتباع سياسة الائتمان الحكيمة التي تأخذ بعين الاعتبار المستجدات المصاحبة لجائحة كورونا وتأثيرها على الأسواق المالية ليستقر إجمالي تمويلات العملاء عند 29.3 مليار درهم في نفس مستوى نهاية العام السابق كما استطاع المصرف جذب حجم أكبر من ودائع العملاء خلال النصف الأول من العام الجار ي حيث ارتفعت الودائع بنسبة 4.1 بالمائة لتصل إلى 35.0 مليار درهم مقارنة بمبلغ 33.6 مليار درهم بنهاية عام 2020.

ويتمتع مصرف الشارقة الإسلامي بقاعدة رأسمال قوية حيث بلغ إجمالي حقوق المساهمين في نهاية يونيو 2021 نحو 7.6 مليار درهم، أو ما يمثل 14.0 بالمائة من إجمالي الموجودات ليحافظ المصرف على ارتفاع نسبة كفاية رأس المال وفقاً لمقررات بازل 3 عند أعلى مستوياتها في الآونة الأخيرة و التي بلغت 20.77 بالمائة وبهذا ارتفع معدل العائد على الموجودات ومعدل العائد على حقوق الملكية بشكل ملحوظ عند 1.07 بالمائة و7.6 بالمائة على التوالي مقارنة بـ 0.81 بالمائة و5.35 بالمائة في نهاية العام الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق