الإمارات

20 ألف شخص زاروا مراكز “بيئة الشارقة” خلال إجازة عيد الأضحى

الشارقة / استقبلت عشرة مراكز تابعة لهيئة الببئة والمحميات الطبيعية 20103 زوار خلال عطلة عيد الأضحى المبارك.

وقالت سعادة هنا سيف السويدي، رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية انه التزاماً بالتعليمات والإرشادات فقد حددت الهيئة الطاقة الاستعيابية اليومية لكل مركز، كما أن عملية استقبال الزوار تتم بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة، وكذلك عدد من الجهات التطوعية التي اعتدنا على حضورها الفاعل معنا في مختلف البرامج والفعاليات والأنشطة، وهناك في تلك المراكز التي فتحت أبوابها أمام الزوار خلال عيد الأضحى المبارك أنشطة وفعاليات متنوعة وجاذبة للزوار تتميز بطابعها الترفيهي والتعليمي، وهي على العموم برامج جاذبة لاقت تفاعلاً حيوياً لافتاً من الزوار.

وأكدت حرص الهيئة على أن تلعب المراكز بشكل دائم الدور التوعوي على أكمل وجه، سواء من خلال الأنشطة والبرامج والفعاليات التي تنظمها وتستضيفها تلك المراكز، أو المبادرات الهادفة إلى الحفاظ على البيئة، وأهمية مشاركة وتفاعل الجمهور والسكان معها، بما يؤكد على أهمية وضرورة الحفاظ على البيئة والتوعية البيئية، وهو ما نعتقد بأننا نقوم به بشكل جيد وحيوي وعملي وتطبيقي.

ومن بين أهم مراكز الهيئة، مركز واسط للأراضي الرطبة، ومركز كلباء للطيور الجارحة، ومركز الحفية لصون البيئة الجبلية، وتوفر مراكز التعلم للزوار تجربة علمية فريدة من نوعها، تتمثل في مجمعات تعليمية وترفيهية، حيث يجد كل زائر ما يرغب به من الترفيه ومتعة التعلم والاستجمام، ويحظى زوار مراكز التعلم بجولات تعليمية من خلال وسائل ترفيهية للتعرف على الأقسام المتعددة لدى المراكز، وتعد هذه المراكز معالم علمية مميزة للناس وفرصة للتعرف على مختلف العلوم الطبيعية.

وتهدف حديقة بحيص الجيولوجية لإحياء التاريخ الجيولوجي العريق والثري للشارقة وتعريف الزوار بتاريخ الشارقة الجيولوجي، وتعد من المشاريع الرائدة في هذا المجال، أما مركز الذيد للحياة الفطرية، فهو أحد أهم المراكز المتخصصة التي تعرض صور الحياة البرية بأسلوب تفاعلي واقعي، ويوفر للزوار فرصة رائعة للتعرف على حياة الصحراء، واستكشاف الحياة الفطرية فيها، من خلال أقسام المركز المتعددة، مثل منطقة التراث، وغرفة الشعر، ومنطقة التعليم التفاعلي للأطفال التي توفر لهم إمكانية التعرف على الإبل والحيوانات والحشرات الصحراوية، وتقدم لهم ورش العمل التفاعلية.

وتسعى هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة، باعتبارها السلطة البيئية المختصة في الإمارة، إلى حماية البيئة والمحميات الطبيعية والحياة الفطرية وتنوعها الحيوي من خلال إجراء الدراسات والبحوث العلمية ووضع الأسس القانونية والإدارية الخاصة بمراقبة التلوث، بالإضافة إلى وضع السياسات المناسبة للتوعية والتثقيف البيئي من خلال نشر الإصدارات التوعوية التثقيفية، وتنفيذ البرامج وإطلاق الحملات المختصة في مجال التوعية والتثقيف البيئي، ودعم مبدأ التنمية المستدامة للحفاظ على الموارد البيئية الطبيعية بالإضافة إلى سعيها لتكون المصدر والمرجع الأساسي في إمارة الشارقة للمعلومات البيئية والحياة الفطرية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق