اقتصادية

” موانئ أبوظبي” تؤجر أكثر من 2.2 مليون متر مربع من الأراضي الصناعية خلال النصف الأول من 2021

 أعلنت مجموعة موانئ أبوظبي عن تأجير أكثر من 2.2 مليون متر مربع من الأراضي الصناعية التابعة لقطاع المدن الصناعية والمنطقة الحرة، لشركات محلية وإقليمية ودولية خلال النصف الأول من عام 2021، ما يسلط الضوء على تنامي الطلب على الأراضي الصناعية منذ مطلع العام الجاري على الرغم من تبعات جائحة /كوفيد-19/ على الشركات، حيث تركز الطلب في عدد من القطاعات على رأسها المعادن والأغذية والسيارات والتكنولوجيا والكيماويات.

ويأتي هذا الإنجاز في أعقاب إعلان المجموعة الأخير عن استكمال أعمال تطوير 1.38 مليون متر مربع من المساحات التجارية ومرافق التجزئة في مدينة “رحايل” للسيارات، والتي تعد أول مركز متكامل لقطاع السيارات في المنطقة والمخصص لجميع الأنشطة والخدمات المساندة المتعلقة بالقطاع.

ويشتمل قطاع المدن الصناعية والمنطقة الحرة التابع لمجموعة موانئ أبوظبي على 550 كيلومتراً من الأراضي الصناعية والتجارية، ويضم كلاً من مدينة خليفة الصناعية و”زونزكورب” اللتين سجلتا زيادة في الاستثمارات الأجنبية المباشرة في النصف الأول من عام 2021 بفضل الطلب الناتج عن قطاعات التجارة الإلكترونية واللدائن والخدمات اللوجستية والصناعات الخفيفة.

ويعمل القطاع على إطلاق عدد من المشاريع الضخمة مثل “مجمّع علوم الحياة” الذي جرى تصميمه لتلبية الاحتياجات المتنامية للقطاعات الحيوية مثل الأدوية، والمعدات الطبية، والبحوث والتطوير، والتعليم، وغيرها من المجالات المتعلقة بالصحة.

وتضم المناطق الصناعية في إمارة أبوظبي حالياً أكثر من 1,500 شركة من بينها بعض أبرز الشركات الصناعية العالمية في قطاعات التصنيع، وعلوم الحياة والأدوية الحيوية، والأغذية والتقنيات الزراعية، والآلات والمعدات، والخدمات البحرية واللوجستية، والكيماويات، واللدائن.

وأشار عبدالله الهاملي، رئيس قطاع المدن الصناعية والمنطقة الحرة التابعة لمجموعة موانئ أبوظبي إلى أن زيادة الطلب على الأراضي المخصصة للتأجير في أبوظبي لأغراض تجارية ولوجستية وصناعية هو مؤشر واضح على النمو المتواصل لمنظومة الأعمال في الإمارة التي تواصل التطور بدعم من السياسات الحكومية ورؤية قيادتنا الرشيدة الرامية إلى ترسيخ مكانة إمارة أبوظبي كمركز صناعي وتجاري ولوجستي عالمي.

وقال : “نظراً للموقع الاستراتيجي المتوسط على خارطة العالم وعند مفترق الطرق التجارية التي تربط الشرق بالغرب، فإن المناطق الصناعية في أبوظبي تشهد تطوراً متسارعاً وتسير بخطى ثابتة على طريق التحول إلى مراكز عالمية لعدد من القطاعات الرئيسية التي تلبي أعمالها احتياجات نحو 4.5 مليار مستهلك في المناطق الجغرافية المجاورة”.

 وكانت المجموعة أعلنت مؤخراً عن إنجاز 1.38 مليون متر مربع من المساحات التجارية ومرافق التجزئة في مدينة «رحايل» للسيارات التي تعد المدينة الأولى من نوعها على مستوى المنطقة، والمصممة خصيصاً لاستضافة الأنشطة والأعمال المتعلقة بالسيارات.

ويشهد قطاع المدن الصناعية والمنطقة الحرة التابع لمجموعة موانئ أبوظبي انطلاق عدد من المشاريع المؤثرة والضخمة حيث تعتزم شركة هيليوس للصناعة، والتي تعد شركة مشاريع خاصة مملوكة من قبل القطاع الخاص، استثمار أكثر من 3.67 مليار درهم إماراتي /أي ما يعادل مليار دولار أمريكي/ خلال الأعوام المقبلة في تأسيس منشأة صناعية لإنتاج “الأمونيا الخضراء” في مدينة خليفة الصناعية، وتبلغ القدرة الإنتاجية المتوقعة للمنشأة عند استكمالها حوالي 200 ألف طن من الأمونيا الخضراء باستخدام 40 ألف طن من الهيدروجين الأخضر.

كما تشهد “زونزكورب” حالياً تطوير مشروع “بلوك 7” وهو مجمّع يمتد على مساحة 820,000 متر مربع مصمم لدعم القطاعات المستندة إلى الابتكار ويشتمل على بنى تحتية متطورة، وخدمات متميزة، والربط بين أماكن العمل الذكية، والتي تستفيد جميعها من مزايا المنظومة المتكاملة في “زونزكورب” التي توفر منصة مثالية للشركات الناشئة العاملة في مجال صناعات التكنولوجيا المتقدمة في إمارة أبوظبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق