الإمارات

” الشارقة للموانئ والجمارك والمناطق الحرة” تختتم برنامجاً تدريبياً

 اختتمت هيئة الشارقة للموانئ والجمارك والمناطق الحرة برنامجا تدريبيا في التفتيش والمعاينة نظمته على مدار ثلاثة أيام في مركز جمارك منفذ خطم ملاحة الحدودي مستهدفة 24 مفتشا من قيادة مجموعة حرس الحدود بالقيادة العامة للقوات المسلحة وذلك من منطلق تعزيز مجالات التعاون الاستراتيجي القائم بين الجانبين.

شارك في تقديم البرنامج التدريبي عدد من رؤساء الأقسام في المركز وهم عبد الرحمن عبد الله الكندي رئيس قسم التفتيش وعلي سلطان الزعابي رئيس قسم الدعم الفني بالوكالة واشتملت محاور البرنامج على منهج نظري وتطبيق عملي حيث تعرف المشاركون على الإمكانيات المتطورة الموجودة في قطاع المنافذ والنقاط الحدودية كما تدربوا على كيفية استخدام أحدث أجهزة التفتيش وعمليات التفتيش وأهدافه وطرق تفتيش الأفراد والأمتعة ووسائل النقل وأساليب الإخفاء واطلعوا أيضا على آلية العمل والإجراءات والقوانين واللوائح المتبعة في عمليات التفتيش والمصادر التشريعية.

وشهد اليوم الختامي تخريج المنتسبين للبرنامج وتسليمهم شهادات مشاركة من قبل سعادة محمد إبراهيم الرئيسي مدير شؤون المنافذ والنقاط الحدودية رئيس اللجنة التنظيمية للمنافذ والنقاط الحدودية بإمارة الشارقة والمقدم خميس القايدي قائد القطاع الشمالي بالإنابة بقيادة مجموعة حرس الحدود.

وقال سعادة محمد إبراهيم الرئيسي إن تنظيم هذا البرنامج يأتي في إطار الشراكة الاستراتيجية مع قيادة مجموعة حرس الحدود بالقيادة العامة للقوات المسلحة انطلاقا من الحرص المشترك على تطوير الأداء والنهوض به لتقديم أفضل التسهيلات لدخول وخروج البضائع والمسافرين عبر المنافذ والنقاط الحدودية في الإمارة وتحسين العمليات وتبسيط الإجراءات وتطوير خدمات المتعاملين من خلال تزويد المفتشين من قيادة مجموعة حرس الحدود بمعلومات عن أحدث آليات العمل المتطورة وأجهزة التفتيش الحديثة ليكونوا على قدرٍ عالٍ من التأهيل لحماية المجتمع وتعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة.

ولفت الرئيسي إلى أن البرنامج التدريبي يشكل إضافة نوعية لرفع كفاءة مفتشي قيادة مجموعة حرس الحدود كما يسهم بشكل أساسي في تطوير قدراتهم وتنمية جانب الحس الأمني لديهم من خلال تزويدهم بأحدث التقنيات المتوفرة لأجهزة التفتيش والمعاينة والعمل على صقل خبراتهم وتمكينهم من التعامل مع الأساليب المبتكرة لمحاولات التهريب حيث أن التطور التكنولوجي المتسارع يتطلب مواكبة التغييرات السريعة في جميع مناحي الحياة وذلك يتم من خلال التدريب المستمر لرفع كفاءة الموظفين من خلال إلمامهم بالتطبيقات العملية والحديثة للتكنولوجيا.

ويأتي هذا البرنامج في إطار حرص الهيئة على تطوير مهارات موظفيها وموظفي شركائها في مختلف الاختصاصات حيث يعد واحدا من سلسلة البرامج التدريبية التي تنظمها الهيئة والتي تهدف إلى إضافة مهارات فنية للمتدربين لكي يقوموا بالأدوار المنوطة بهم على أكمل وجه وبكفاءة عالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق