الإمارات

الفريق المري يتسلم شهادة حصول شرطة دبي على اعتماد أفضل بيئة عمل

تسلم معالي الفريق عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، من منظمة “غريت بليس تو وورك”، شهادة حصول القيادة العامة لشرطة دبي على اعتماد أفضل بيئة عمل لعام 2020 والتي تمنحها المنظمة، بناءً على الاستبيان الذي تم طرحه على الموظفين لقياس تجربتهم في العمل بشرطة دبي، بالإضافة إلى التدقيق على سياسات وممارسات الموارد البشرية المُعتمدة في توفير بيئة عمل جاذبة وإسعاد الموظفين وتلبية متطلباتهم عبر خدمات ذكية وإدارية نوعية.

حضر تسليم الشهادة، سعادة اللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي مساعد القائد العام لشؤون التميز والريادة، وسعادة اللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين، مساعد القائد العام لشؤون العمليات، واللواء المهندس كامل بطي السويدي مدير الإدارة العامة للعمليات، واللواء عبد الله علي الغيثي، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، والعميد أحمد رفيع مساعد القائد العام لشؤون الإدارة بالوكالة، والعميد الدكتور صالح عبد الله مراد، مدير الإدارة العامة للموارد البشرية، والعقيد الدكتور صالح الحمراني، نائب مدير الإدارة العامة للتميز والريادة، والسيدة عواطف السويدي، المدير التنفيذي لمجلس السعادة والايجابية وعدد من موظفي شرطة دبي من مختلف الإدارات العامة ومراكز الشرطة، وممثلين من منظمة “غريت بليس تو وورك”.

وجاء حصول القيادة العامة لشرطة دبي على شهادة الاعتماد كأفضل بيئة عمل للمرة الثانية على التوالي بعد أن فازت بها العام 2019، حيث كانت شرطة دبي في العام 2019 تعتبر أول جهة حكومية تحصل على الاعتماد على الصعيدين المحلي والعالمي، وهذه المرة الثانية على التوالي التي تحصل فيها على هذا الاعتماد.

وسجل مؤشر نتائج الثقة في بيئة عمل شرطة دبي ارتفاعاً في نتائج استبيان منظمة “غريت بليس تو وورك” إلى 95% في العام الماضي بعد أن كان قد سجل في العام 2019 نسبة 90%.

وأكد معالي الفريق عبد الله خليفة المري، أن حصول القيادة العامة لشرطة دبي على شهادة الاعتماد كأفضل بيئة عمل لعام 2020 للمرة الثانية على التوالي، يأتي في إطار الحرص الدائم على توفير أفضل بيئة عمل للموظفين في شرطة دبي لتمكينهم من خدمة وطنهم ومجتمعهم في بيئة وظيفية مُحفزة تنعكس على تقديم أعلى مستوى الخدمات الأمنية والإدارية والعمل على إسعاد أفراد المجتمع.

وأشار معاليه إلى أن الحصول على شهادة اعتماد أفضل بيئة عمل يأتي بعد فوز شرطة دبي بالمركز الأول في مؤشر سعادة المتعاملين بنسبة 91.6%، والمركز الثاني في مؤشر سعادة الموظفين بنسبة 96.68% ضمن نتائج دراستي سعادة المتعاملين وسعادة الموظفين للعام 2020 التي أعدها برنامج دبي للتميز الحكومي، وهو ما يؤكد وبكل فخر أن شرطة دبي جعلت مفهوم السعادة وتوفير أفضل بيئة عمل مبدئاً أساسياً وهاماً وأولوية في كافة مبادراتها ومشاريعها وبرامجها وخططها واستراتيجياتها، وذلك تحقيقاً لتوجهات الحكومة الهادفة إلى جعل إمارة دبي المدينة الأسعد في العالم.

وأكد معالي الفريق المري حرص القيادة العامة لشرطة دبي على تطبيق أفضل الممارسات والمعايير العالمية في مختلف المجالات ومنها بيئة العمل لما لذلك من أثر هام على سعادة الموظفين، وبالتالي على قيامهم بدور كبير وإيجابي لدعم منظومة العمل ورفع مستوى الأداء المؤسسي وحصد الجوائز وتحقيق التميز الوظيفي.

من جانبه، أكد العميد الدكتور صالح عبد الله مراد، أن الحصول على شهادة اعتماد أفضل بيئة عمل للمرة الثانية على التوالي، يأتي في إطار الحرص الدائم على تطبيق أفضل الممارسات في إدارة الموارد البشرية في شرطة دبي من خلال ايجاد بيئة وظيفية مُحفزة تساهم في رفع مستويات العطاء لدى الموظفين ورفع مستوى الكفاءة الوظيفية من خلال إلحاقهم بدورات تأهيلية وتطويرية مستمرة وتوفير كل الخدمات الذكية لهم.

ولفت إلى أن شرطة دبي حرصت خلال العام الماضي على تطبيق أفضل الممارسات في إدارة الموارد البشرية وتحقيق متطلبات الحصول على شهادة أفضل بيئة عمل رغم الظروف الاستثنائية التي واكبت تطبيق الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا مؤكدا أن الحرص على توفير أفضل بيئة عمل للموظفين وتطبيق أفضل الممارسات العالمية قاد إلى تحقيق هذا الإنجاز النوعي الجديد لشرطة دبي، موضحا أن سر تميز شرطة دبي يعود إلى حرصها على تطبيق أعلى معايير الجودة والإصرار على الاستمرار في النجاحات المتواصلة والإبداع وتطوير الموارد البشرية واحترافية العمل ومواكبة المستجدات العلمية العالمية.

من جانبها، أكدت عواطف السويدي، المدير التنفيذي لمجلس السعادة والايجابية في شرطة دبي، أن الحصول على شهادة اعتماد أفضل بيئة عمل للمرة الثانية على التوالي يبين مدى حرص القيادة العامة لشرطة دبي على تعزيز مفاهيم السعادة والإيجابية بين موظفيها من خلال توفير أفضل بيئة عمل لهم بما ينعكس على أداء مهام عملهم بشكل احترافي من جهة وعلى حياتهم الشخصية من جهة أخرى.

ولفتت إلى أن القيادة العامة لشرطة دبي تحرص على تحقيق السعادة وجودة الحياة ليس فقط لموظفيها وإنما أيضاً لكافة أفراد المجتمع من خلال 3 توجهات رئيسة، وهي: إسعاد المجتمع، ومدينة آمنة ومرنة، والابتكار في القدرات المؤسسية.. موضحة أن مجلس السعادة والإيجابية في شرطة دبي الذي أطلقه معالي الفريق عبد الله خليفة المري حرص على توفير بيئة عمل مثالية والعمل على إسعاد الموظفين من خلال المبادرات النوعية التي نفذها منذ إنشائه وهو ما انعكس على رفع مؤشرات السعادة في بيئة عمل جاذبة وسعيدة.

من جانبه، قال الدكتور مايكل بورشيل، الرئيس التنفيذي لشركه غريت بليس تو وورك في الشرق الأوسط .. ” أنا فخور جداً بأن شرطة دبي قد تم اعتمادها كمكان عمل رائع للعمل للسنة الثانية على التوالي. شاركت أكثر من 10000 مؤسسة في 60 دولة في هذا الاستبيان، وشرطة دبي هي المؤسسة الشرطية الوحيدة في العالم التي تم اعتمادها مرتين. وهذا يعد إنجاز لبيئة فيها ضغط عمل وتحديات خاصة في فترة التعامل مع جائحة عالمية كجائحة كورونا أثناء خدمة المجتمع”.

يذكر أن منظمة “غريت بليس تو وورك” هي منظمة استشارية عالمية بدأت منذ عام 1980وهي أمريكية المنشأ، مقرها الرئيسي في كاليفورنيا سان فرانسيسكو، ولها 57 فرعا حول العالم من بينهم دولة الإمارات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق