الإمارات

“إمباور” ترسي عقوداً بـ 217 مليون درهم خلال الربع الأول

ارست مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي “إمباور”، عقودا بقيمة 217 مليون درهم خلال الربع الأول من العام 2021، لتنفيذ أعمال متنوعة تركزت في المقام الأول على تطوير شبكة إمباور لتبريد المناطق في دبي، وتوسيع شبكة خطوط الأنابيب، وإنشاء خزانات وغرف تبادل الطاقة الحرارية، ومحطات شبه دائمة و مبادلات حرارية وغيرها.

وتسعى “إمباور” من خلال التعاقدات الجديدة إلى رفع كفاءتها التشغيلية والانتاجية، وتوسيع شبكة خدماتها في دبي بما يسهم في توصيلها إلى المزيد من العملاء.. كما تستهدف الشركة من توسيع نطاق شبكتها لخدمات تبريد المناطق في دبي، والتي تعد الأطول في العالم بطول إجمالي يزيد عن 350 كيلومتر، إلى ترسيخ مكانتها كأكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم.

وكانت إمباور قد اعلنت عن جاهزيتها لتلبية الطلب المتزايد على خدماتها عبر خطة طموحة يتم تنفيذها عبر 84 محطة تخدم أكثر من 140 ألف متعامل في 1252 مبنى في مختلف أنحاء دبي.

وقالت الشركة إن المرحلة الأولى من التعاقدات تركز بشكل أساسي على أعمال توسعة الشبكة عبر الخدمات الاستشارية، وشراء الأنابيب والتجهيزات والصمامات مسبقة العزل، بالإضافة إلى التركيبات المخصصة للمشاريع الكبرى، ومنها مرسى العرب، برج أنوا التابع لمجموعة أمنيات، وبرج وصل 1، وأيكون سيتي التابع لشركة داماك في شارع الشيخ زايد. كما تستهدف المرحلة الأولى توسيع شبكة الأنابيب الخاصة بنقل خدمات تبريد المناطق في مدينة دبي للرعاية الصحية، ومدينة دبي للإعلام، وفنادق جميرا بيتش. وشملت قائمة التعاقدات التي أرستها الشركة خلال هذه الفترة أيضًا إنشاء محطات شبه دائمة ومحطات لتحويل الطاقة تتيح للشركة توصيل خدماتها إلى مشاريع مختلفة مثل تطوير واجهة ديرة المائية.

وشدد أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي للمؤسسة ، على حرص الشركة على تقديم خدمات تبريد مناطق عالية الجودة وصديقة للبيئة لمجموعة واسعة من المتعاملين في مناطق مختلفة من دبي، لا سيما العملاء الجدد، الذين تشهد أعدادهم زيادة بشكل ملحوظ كل عام تزامناً مع الطفرة العقارية التي تشهدها دبي، والتي تسهم تلقائيًا في ارتفاع الطلب على الخدمات، مشيرًا إلى أن الشركة تعمل بلا توقف وفي ضوء خطط مدروسة بدقة لتطوير البنية التحتية والارتقاء بأدائها إلى مستويات غير مسبوقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق