advertising

السعوديه والكويت - تكرير النفط يمهد لحل الازمه العالميه

منذ 2 أسبوعين
52
Details news

يستطيع الشرق الأوسط تخفيف أزمة إمدادات الديزل العالمية مع توسع طاقة التكرير بالمنطقة في العام المقبل.

كانت أسعار البنزين والديزل قد قفزت إلى مستويات قياسية هذا العام في دول من بينها الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، حيث تكافح مصافي النفط لتعويض خسارة النفط الخام الروسي والمنتجات البترولية الأخرى. فيما تعتمد أوروبا على واردات الديزل وتتطلع إلى مناطق مثل الشرق الأوسط لاستبدال الشحنات المتقلصة من روسيا.

وفقًا لتقديرات وكالة الطاقة الدولية ستعالج المصافي في الشرق الأوسط 8.8 مليون برميل يومياً من النفط الخام في عام 2023، ما يمثل نحو مليون برميل يومياً أعلى من مستويات عام 2019 ، وهو ما سيعوض تقريباً حجم التوريد الذي ستخسره أوروبا خلال هذه الفترة.

قال جورج ديكس، المحلل في إنرجي أسبكتس ليمتد: "إن المصافي في الشرق الأوسط هي المصدر الرئيسي الوحيد المتزايد لإمدادات المنتجات هذا العام، والتي أصبحت ذات أهمية متزايدة بسبب قدرة التكرير المحدودة العالمية وهو ما أثّر بشكل رئيسي على أسواق وقود الديزل والوقود منخفض الكبريت، والذي ستسهم في تخفيف وطأتها دخول مصفاة الزور الكويتية مرحلة التشغيل.

 


الإمارات العربية المتحدة WEATHER