أمير الكويت يقبل استقالة الحكومة ويكلفها بتصريف العاجل من الأمور

4 أشهر، 3 أسابيع 387

صدر أمر أميري كويتي، اليوم الثلاثاء، بقبول استقالة رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ صباح الخالد والوزراء، وتكليفهم بتصريف العاجل من الأمور، وذلك بحسب ما نشرته صحيفة «القبس» الكويتية.

وفي الخامس من أبريل الماضي، قدم رئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح خالد الصباح، استقالة حكومته إلى ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، بقصر بيان، تفاديا لتصويت في مجلس الأمة كان مقررا له في اليوم التالي، بناءً على طلب «عدم التعاون» مع الحكومة.

وكان أمير الكويت قد كلف الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، بتشكيل الحكومة للمرة الثانية في 23 نوفمبر من عام 2021.

وأتت استقالة الحكومة الكويتية بعد فترة احتقان كبيرة مع المعارضة، حيث استجوبت المعارضة أكثر من أربعة وزراء خلال ثلاثة أشهر.

وجاءت الاستقالة بعد ارتفاع عدد النواب الذين أعلنوا تأييدهم للتصويت بعدم التعاون مع رئيس الوزراء، وكان آخرهم نواب الحركة الدستورية الإسلامية، وجاء عدم التعاون بعد استجواب رئيس الوزراء من قبل النواب حسن جوهر وخالد المؤنس ومهند الساير.

وتضمن الاستجواب الممارسات غير الدستورية لرئيس مجلس الوزراء، وتعطيل مصالح المواطنين، وعدم التعاون مع المؤسسة التشريعية، والنهب المنظم للأموال العامة، والعبث بثروات الشعب الكويتي.