"إمباور" تبدأ التحضير للطرح العام لاول مره في دبي

4 أشهر، 3 أسابيع 173

من المحتمل أن تختار شركة مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي "إمباور" بنوك "سيتي غروب" و"بنك الإمارات دبي الوطني" و"جيه بي مورغان" كمنسقين عالميين مشتركين للعمل على طرح عام أولي مخطط له في وقت لاحق من هذا العام، وفقاً لأشخاص مطلعين على الأمر.

قال الأشخاص الذين طلبوا عدم ذكر أسمائهم لأن المعلومات خاصة، إن "إمباور" تعمل مع "بنك الإمارات دبي الوطني" و"مويليس آند كو" (Moelis & Co)، مستشاريها الماليين، لإعداد إدراج محتمل في البورصة المحلية.

تُعد "إمباور" واحدة من 10 شركات مقترحة لتتم خصخصتها في دبي، كجزء من خطط الإمارة لتعزيز أسواقها المالية ومواكبة منافسيها الإقليميين أبوظبي والرياض، اللتين شهدتا سلسلة من الإدراجات خلال السنوات الأخيرة. ولم يرد متحدث باسم "إمباور" على طلبات التعليق. وامتنع "سيتي" و"الإمارات دبي الوطني" و"جيه بي مورغان" عن التعليق، في حين لم ترد "مويليس" على الفور.

سيختبر الإدراج ما إذا كانت شهية المستثمرين في الشرق الأوسط، وهي نقطة مضيئة نادرة في عام قاتم لطروحات الأسهم، تتماسك أم لا. كان أول اكتتاب في دبي خلال شهر أبريل ناجحاً، حيث تمت تغطية طرح "ديوا" -البالغة قيمتها في الاكتتاب 6.1 مليار دولار- بأكثر من 37 مرة.

أثبتت "مجموعة تيكوم" العقارية أنها كانت أقل جذباً، حيث تراجعت بنسبة 17% في أول يوم لتداولها في سوق دبي المالي يوم الثلاثاء، وهو حدث نادر بالنسبة للاكتتابات العامة الأولية في المنطقة، على الرغم من تغطية أسهمها 21 مرة في مرحلة الاكتتاب. شارك "بنك الإمارات دبي الوطني" في الطرحين، بينما عمل "سيتي غروب" و"مويليس" على بيع "هيئة كهرباء ومياه دبي".

أفادت بلومبرغ نيوز أنه من المقرر أن يتم طرح نظام رسوم الطرق في الإمارة "سالك" للاكتتاب العام بعد الصيف.

وتهدف "هيئة كهرباء ومياه دبي"، التي تمتلك 70% من "إمباور"، إلى إدراج الأخيرة بحلول نهاية العام، حسبما صرح الرئيس التنفيذي سعيد محمد الطاير لتلفزيون بلومبرغ في أبريل. فيما تمتلك "تيكوم" باقي أسهم الشركة.

تأسست "إمباور" منذ ما يقرب من عقدين من الزمن، وتقول إنها أكبر مزودة لخدمات تبريد المناطق في العالم، حيث تخدم أكثر من 140 ألف مستهلك من الشركات والأفراد وتتحكم في معظم هذه الصناعة في دبي.