احتياطي النقد الأجنبي التركي يخسر 4.8 مليار دولار خلال أسبوع

6 أشهر، 2 أسبوعين 239

أظهرت بيانات البنك المركزي التركي الصادرة اليوم الجمعة أن احتياطي النقد الأجنبي لدى تركيا سجل خلال الأسبوع المنتهي يوم 13 مايو الحالي أكبر تراجع له خلال العام الحالي، وهو ما يشير إلى تزايد تكلفة محاولات دعم الليرة التركية.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن بيانات البنك المركزي القول إن احتياطي النقد الأجنبي تراجع خلال الأسبوع المذكور بمقدار 8ر4 مليار دولار، ليصل إجمالي احتياطي البلاد إلى 2ر61 مليار دولار وهو ما يكفي لتغطية وارداتها لمدة 10 أشهر تقريبا.

وقال كريستيان ماجيو المحلل الاقتصادي في شركة تي.دي سيكيورتيز للاستشارات بلندن في مذكرة لعملاء الشركة إن التراجع الأسبوعي لاحتياطي النقد الأجنبي التركي كان "صادم" ومؤشر على استمرار "سباحة تركيا غير الناجحة ضد الريح"

يذكر أن الليرة التركية تراجعت منذ بداية العام الحالي بنسبة 16% لتصبح ثالث أسوأ عملة أداء حول العالم بعد عملتي سريلانكا وغانا، وفقا لوكالة بلومبرج.

وتتعرض الليرة لضغوط في ظل اتساع عجز الحساب الجاري، وارتفاع معدل التضخم، فضلا عن السياسة النقدية الفضفاضة للغاية التي تقوض ثقة المستثمرين في وقت تدهورت فيه الرغبة في المخاطرة حول العالم.