الجامعه العربيه ندعم مسيره الحريه والديمقراطيه في دستور تونس الجديد

2 شهرين 301

عرب السفير حسين الهنداوي رئيس بعثة خبراء جامعة الدول العربية لملاحظة الاستفتاء الوطني حول مشروع الدستور الجديد في الجمهورية التونسية، عن تطلع بعثة الجامعة إلى أن يجرى هذا الاستحقاق في أفضل الأحوال، وأن تعكس نتائجه إرادة الشعب التونسي بكل حرية، وأن يصب ذلك في تحقيق طموحاته في التنمية والازدهار واستقرار الجمهورية التونسية.

جاء ذلك خلال لقاء السفير الهنداوي مع أعضاء الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري (HAICA) بتونس، بحسب بيان للجامعة العربية اليوم السبت.

وأكد الهنداوي أن مشاركة بعثة الجامعة العربية تأتي في إطار الاهتمام الذي توليه لمواكبة الاستحقاقات الانتخابية في دولها الأعضاء، وانطلاقاً من حرصها لضمان حسن سير العمليات الانتخابية فيها.

واستعرض أعضاء الـ(HAICA) الجهود التي تم اتخاذها لتنظيم عمل وسائل الإعلام في إطار صلاحياتها الخاصة، ووفقاً للقرار المشترك الذي وقعته (HAICA) مع الهيئة العليا المستقلة للانتخابات والمتعلق بضبط القواعد الخاصة بتغطية حملة الاستفتاء بوسائل الإعلام والاتصال السمعي والبصري وإجراءاتها.. كما تم استعراض الخروقات التي رصدتها الـ(HAICA) منذ بداية حملة الاستفتاء حتى الآن، والإجراءات المتخذة حيال المخالفين.

جدير بالذكر أن بعثة جامعة الدول العربية تشارك في ملاحظة الاستفتاء الوطني على مشروع الدستور التونسي بناء على دعوة تلقاها الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط من رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس فاروق بوعسكر.

وتتكون بعثة الجامعة العربية من مجموعة من الخبراء من موظفي الجامعة العربية ينتمون إلى 5 جنسيات عربية، هي: (مصر، والعراق، والجزائر، وجزر القمر، والكويت)، ومن المقرر أن تلتقي البعثة عدداً من الجهات المعنية بعملية الاستفتاء.

وتتمثل أهداف البعثة في ملاحظة مختلف جوانب عملية الاستفتاء بكل حيادية وتجرد، بما في ذلك تسجيل الناخبين وحملة الاستفتاء، بالإضافة إلى يوم الاقتراع وعد وفرز الأصوات، والتأكد من مطابقتها للقوانين والأنظمة المتبعة في الدولة التونسية، وكذلك المعايير والالتزامات الدولية المتعارف عليها.