الخارجيه المصريه - التنسيق مع المغرب لتحقيق المصالح المشتركة ومواجهة التحديات

7 أشهر 470

أعرب سامح شكري، وزير الخارجية، عن عودته إلى الرباط مرة أخرى، مؤكدًا أن المغرب دولة شقيقة، تجمعها بمصر علاقات تاريخية وثيقة على مستوى القيادتين والمستوى الشعبي، من خلال التمازج بين الشعبين والارتباط الوثيق فيما بينهما.

وتوجه خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المغربي ناصر بوريطة، مساء الاثنين، بجزيل الشكر إلى «بوريطة» على حسن الاستقبال والحفاوة، قائلًا: «ليس غريبًا على شعب المغرب الكريم، فدائمًا نحظى برعاية كريمة من الملك محمد السادس».

وأشار إلى تقديره العلاقة الثنائية مع المغرب والآليات الخاصة بها، مضيفًا: «كانت آخر زيارة لي منذ 7 سنوات، بينها عامين تحت ظروف جائحة كورونا، لكن الأمر لم يمنع استمرار التواصل هاتفيًا».

وذكر أنه التقى بنظيره المغربي في زيارتين، كانتا مليئة بالتشاور والتطابق والتوافق في وجهات النظر حول القضايا المختلفة، موضحًا أن مصر والمغرب تجمعهما العديد من الدوائر والأطر السياسية؛ كالجامعة العربية والإطار المتوسطي والاتحاد الإفريقي ومنظمة التعاون الإسلامي.

وتابع: «يتم التنسيق لتحقيق المصالح المشتركة، والدفع قدما في إطار مواجهة التحديات العديدة، والتي نستطيع التعامل معها بقدر أكبر، لحماية مصالحنا من خلال التضامن والتنسيق فيما بيننا»