الدوحه تستضيف قمة النقل الجوي الاحد

3 أشهر، 2 أسبوعين 272

يجتمع قادة قطاع الطيران من جميع أنحاء العالم في العاصمة القطرية الدوحة، اليوم الأحد في النسخة الـ78 للجمعية العمومية للاتحاد الدولي للنقل الجوي IATA ومؤتمر القمة العالمية للنقل الجوي.

ووفق وكالة الأنباء القطرية (قنا) اليوم السبت، تستمر الفعاليات التي تشرف على تنظيمها الخطوط الجوية القطرية ثلاثة أيام.

ويجمع المؤتمر ما يقارب 240 شركة طيران عالمية، ويستقطب اجتماع الجمعية العمومية لهذا العام أكثر من 750 ضيفا من قادة قطاع الطيران، وحضور أكثر من 150 وسيلة إعلام دولية، لمناقشة أهم الموضوعات والقضايا والاتجاهات العالمية المتعلقة بقطاع الطيران.

وتناقش القمة العالمية للنقل الجوي عددا من المحاور المهمة، من بينها الآثار المترتبة على الحرب في أوكرانيا على قطاع الطيران، ودور قطاع الطيران في دعم الجهود العالمية للحد من الانبعاثات المضرة بالبيئة، وأيضا مساعدة شركات الطيران للتصدي للتحديات التي تفرضها تعويضات الكربون، والتحديات التنظيمية والمالية التي تواجه شركات الطيران العالمية.

وفي مارس الماضي، أعلن الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا)، نقل الاجتماع العام السنوي الثامن والسبعين للاتحاد الدولي للنقل الجوي والقمة العالمية للنقل الجوي من شنغهاي، بجمهورية الصين ، والتي كانت ستستضيفها شركة طيران شرق الصين، إلى العاصمة القطرية الدوحة.

وستكون هذه هي المرة الثانية التي يعقد فيها الاجتماع العالمي لكبار قادة الطيران في قطر، حيث كانت المرة الأولى عام 2014، ويعكس قرار تغيير المكان القيود المستمرة المتعلقة بإجراءات السفر إلى الصين بسبب جائحة كورونا.

وقال ويلي والش، مدير عام اتحاد النقل الجوي الدولي (اياتا إن الدوحة ستصبح عاصمة النقل الجوي، حيث سيجتمع قادة قطاع الطيران من جميع أنحاء العالم في الاجتماع الـ78 للجمعية العمومية للاتحاد الدولي للنقل الجوي ومؤتمر القمة العالمية للنقل الجوي، وذلك في ظل استمرار انتعاش وتعافي القطاع من آثار الجائحة.

وتعد نسخة هذا العام من الاجتماع بمثابة فرصة قيمة لاستعراض مدى التحسن والتطور الذي طرأ على البنية التحتية في قطر، استعدادا لاستضافة بطولة كأس العالم قطر 2022.