الركود يضرب الاسهم الامريكيه

5 أشهر، 1 أسبوع 196

تعرضت أسهم التكنولوجيا الأميركية لموجة بيع عنيفة اليوم، لتضغط بدورها على السوق الأوسع بعد أن أظهر تقرير أن الأمريكيين أصبحوا أكثر تشاؤماً بشأن آفاق الاقتصاد.

تراجع مؤشر ثقة المستهلك- الذي يعكس توقعات لمدة ستة أشهر- إلى أدنى مستوى له منذ عقد تقريباً. ويأتي هذا في وقت يظل فيه المحللون متفائلين بشأن أرباح الشركات، مع تقديرات صافي هامش الربح لشركات "ستاندرد آند بورز 500" عند مستوى قياسي.

دفعت الصورة الاقتصادية القاتمة مؤشر الأسهم الأمريكية إلى الهبوط ليتخلى عن مكاسبه الصباحية التي تجاوزت 1%، كما أدت إعادة التوازن الفصلية للمحافظ إلى زيادة التقلبات. انخفض مؤشر "ناسداك 100" المكدس بأسهم التكنولوجيا بنسبة 3% تقريباً، متأثراً بهبوط الشركات العملاقة مثل "أمازون" و"تسلا".

"الشيء الوحيد الذي يمكننا قوله باقتناع هو أن التقلبات المرتفعة في السوق ستستمر حتى يكون هناك دليل واضح على أن التضخم ينخفض وأن بنك الاحتياطي الفيدرالي يتجه نحو موقف أقل تشدداً، لنخرج عن مسار الركود" وفقاً لجيسون دراهو، رئيس تخصيص الأصول في أسواق الأميركتين في "يو بي إس غلوبال ويلث مانجمنت".

في غضون ذلك، قالت كاثي وود الرئيس التنفيذي لـ"أرك إنفستمنت مانجمنت" إنها أخطأت في توقعها بأن التضخم سيتراجع، بعد ارتفاع أسعار السلع والخدمات في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوياتها في 40 عاماً. أوضحت وود لشبكة "سي إن بي سي": "لقد كنا مخطئين في شيء واحد، وهو أن التضخم مستدام كما كان".