السيتي يستعيد صدارة الدوري ، واخفاق لتشيلسي

5 أشهر، 4 أسابيع 557

استعاد مانشستر سيتي سريعاً صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفوز مستحق 2-0 على بيرنلي المهدد بالهبوط، لحساب الجولة 30.

وكان سيتي يحتاج إلى الانتصار لاستعادة القمة سريعاً من غريمه ليفربول الذي فاز على واتفورد في وقت سابق اليوم، وحقق ذلك بهدفي كيفن دي بروين وإيلكاي جندوجان ليخرج بالنقاط الثلاث.

وسيطر سيتي على اللعب طوال المباراة، وتقدم بهدف دي بروين في الدقيقة الخامسة بعد تمريرة من رحيم سترلينج داخل المنطقة.

وتبادل سترلينج الكرة مع دي بروين ثم أرسل كرة عرضية من الجانب الأيمن حولها جندوجان إلى داخل المرمى في الدقيقة 20.

وكاد سيتي أن يستقبل هدفاً في الشوط الثاني بعد ضربة رأس من ماكسويل كورنيه، لكن المدافع نيثن أكي أبعد الكرة من على خط المرمى، ورغم ذلك فقد أشار الحكم المساعد إلى التسلل لاحقاً، وتلقى بيرنلي دفعة للبحث عن هدفه الأول دون أن يتكلل ذلك بالنجاح.

وأصبح رصيد سيتي 73 نقطة من 30 مباراة وبفارق نقطة واحدة عن ليفربول قبل مباراة القمة المرتقبة بينهما في الجولة المقبلة، بينما خسر بيرنلي للمرة الرابعة على التوالي وبقي في المركز 19.

سقوط مدوٍ لتشيلسي

 

وفي مباراة أخرى عن الجولة 30، سقط تشيلسي صاحب المركز الثالث بشكل مفاجئ ونتيجة كبيرة 4-1 أمام ضيفه برينتفورد الذي يحتل المركز 14 في الوقت الحالي.

وأحرز كريستيان إريكسن هدفا وأضاف زميله فيتالي يانلت هدفين كما هز يوان ويسا الشباك قرب النهاية ليتعافى برنتفورد من تأخره ويصعق مضيفه تشيلسي 4-1.

وأعاد أنطونيو روديجر مدافع تشيلسي الحياة للمباراة بعد شوط أول ممل باستاد ستامفورد بريدج عندما هز الشباك بتسديدة هائلة من 35 متراً اصطدمت بالقائم وتحولت إلى داخل المرمى.

لكن تفوق بطل أوروبا لم يدم سوى دقيقتين إذ مرر برايان مبيمو كرة إلى يانلت ليدرك التعادل.

وصنع مبيمو الهدف الثاني بتمريرة متقنة إلى إريكسن ليحرز اللاعب الدنماركي هدفه الأول مع فريقه الجديد في الدقيقة 54.

وكان إريكسن، الذي كانت مسيرته في طريقها للانتهاء بعد تعرضه لأزمة قلبية على أرض الملعب خلال بطولة أوروبا في العام الماضي، أحرز هدفين مع منتخب بلاده خلال فترة التوقف الدولي الأخيرة.

وزاد يانلت من حالة الذهول لدى جماهير تشيلسي بإضافة الهدف الثالث عند مرور ساعة من اللعب بعد تمريرة من إيفان توني.

وأكمل البديل ويسا الرباعية في الدقيقة 87 ليكبد تشيلسي أول هزيمة على أرضه منذ سبتمبر.

وبهذه الهزيمة بقي تشيلسي في المركز الثالث برصيد 59 نقطة، فيما قفز برنتفورد إلى المركز 14 برصيد 33 نقطة.