السيسي مياة نهر النيل امانه في رقبتي

1 شهر، 3 أسابيع 131

صرح فخامة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، امس السبت ، إن مصر اتخذت مساراً دبلوماسياً وتفاوضياً للوصول إلى حل لأزمة سد النهضة الإثيوبي، مشدداً على أن "مياه مصر أمانة في رقبتي ولن يمسها أحد".

وأضاف السيسي، خلال جولة تفقدية بالكلية الحربية في القاهرة ولقاء مع الطلاب، أن "الأمور لا تحل بالصوت العالي بل بالقدرة والعمل والصبر"، لافتاً إلى أن الهدف "كان أن نعمل على جانبين، نلجأ للصبر والتفاوض ثم استغلال مواردنا".

وتابع قائلاً: "مصر تعد من أولى دول العالم في معالجة مياه الصرف الصحي لإعادة استخدامها"، مشيراً إلى محطتين في سيناء لمعالجة مياه الصرف الصحي بقدرة تزيد عن 6.5 مليون متر مكعب يومياً.

الاقتصاد والأزمات

وأضاف السيسي أن مصر تحتاج إلى الاستقرار في العالم "حتى لا يتأثر العالم بأي أزمات"، مشيراً إلى حرص الدولة المصرية على أن يكون تأثر المواطنين بالتداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا والحرب الروسية الأوكرانية "أقل ما يكون".

وأوضح أن الدولة حرصت على عدم تعرض المواطن للتكلفة الحقيقية للتضخم الذي أصاب كل دول العالم، ما أدى إلى قفزة بأسعار السلع الأساسية، مضيفاً أن الحكومة تحاول المحافظة على أسعار السلع الاساسية وأسعار الطاقة، الكهرباء والبنزين والسولار.

وأشار السيسي إلى نجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر، والذي تم تطبيقه منذ عام 2016، مرجعاً ذلك إلى تضحيات الشعب المصري، ما رفع معدل النمو إلى نحو 6%.

وقال: "كان من المقرر أن يرتفع النمو إلى أكثر من ذلك لولا جائحة كورونا، التي أثرت على العالم كله، وتمكنت مصر من استيعاب هذه الصدمة على مدى عامين بفضل برامج الإصلاح الاقتصادي".