العلاجات البديله قد تشفي من السرطان ؟

3 أشهر 193

يهتم العديد من الأشخاص المصابين بالسرطان بتجربة أي شيء قد يساعدهم في رحلة العلاج، مثل العلاجات التكميلية والبديلة. لكن بعض العلاجات البديلة لم تُثبِت فعاليتها، وقد يكون البعض الآخر خطيراً، في حين أن غالبيتها تعالج العوارض التي تظهر جراء المرض أو رحلة العلاج.

ويوجد أكثر من 10 أنواع من علاجات السرطان البديلة الآمنة بشكلٍ عام. وبالإضافة إلى ذلك، هناك أدلة متزايدة على أن هذه العلاجات قد تحقق بعض الفوائد.

وقد لا تؤدي علاجات مرض السرطان البديلة دوراً مباشراً في الشفاء من المرض، لكنها قد تساعد على التأقلم مع العلامات والأعراض الناتجة عن مرض السرطان وعلاجاته، ومنها القلق والإرهاق والغثيان والقيء والألم وصعوبة النوم والتوتر.

العلاجات

ويمكن في حال وجود أعراض معينة أن يتم معالجتها وفق ما يلي:

  • القلق: يكون العلاج بالتنويم المغناطيسي والتدليك والتأمل والعلاج بالموسيقى وأساليب  الاسترخاء.

 

  • الإرهاق: يكون العلاج بممارسة الرياضة والتدليك وأساليب الاسترخاء واليوجا.

 

  • الغثيان والقيء: يكون العلاج بالإبر الصينية والعلاج بالروائح العطرية والتنويم المغناطيسي والعلاج بالموسيقى.

 

  • الألم: يكون العلاج بالعلاج بالإبر الصينية وبالروائح العطرية والتنويم المغناطيسي والتدليك والعلاج بالموسيقى.

 

  • مشاكل النوم: يكون العلاج بتمرين السلوك الإدراكي وممارسة الرياضة وأساليب الاسترخاء واليوجا.

 

  • التوتر: يكون العلاج بالروائح العطرية وممارسة الرياضة والتنويم المغناطيسي والتدليك والتأمل والعلاج بالموسيقى والتاي تشي واليوجا.

 

ما العلاجات التي تستحق التجربة؟

 

  • الوخز بالإبر: أظهرت الدراسات أن العلاج بالإبر الصينية قد يكون مفيداً في تخفيف الغثيان الذي يسببه العلاج الكيميائي. 

 

  • العلاج بالإبر الصينية: هو أسلوب علاجي يتضمن إحداث ضغط طفيف على مواضع محددة من الجسم للمساعدة على تخفيف الغثيان. لكن العلاج بالإبر الصينية ليس آمناً في حال تناول مميعات الدم أو انخفاض في عدد خلايا الدم.

 

  • ممارسة الرياضة: تعمل الرياضة الخفيفة على تخفيف الشعور بالتعب والتوتر، وتساعد على النوم على نحو أفضل.

 

  • التدليك: يساعد على الاسترخاء لكن إذا كان عدد خلايا الدم منخفضاً فلا ينصح به.

 

  • التأمل: هو حالة من التركيز العميق عندما تركز بعقلك على إحدى الصور أو الأصوات أو الأفكار، مثل فكرة إيجابية. وقد يساعد التأمل الأشخاص المصابين بالسرطان على تخفيف القلق والتوتر وتحسين الحالة المزاجية.