الفهود تعود الي الهند بعد انقراضها

4 أشهر، 1 أسبوع 179

أعلنت الهند، الأربعاء، أنها ستعيد الفهود إلى أراضيها بعد اختفائها من البلاد منذ أكثر من 70 عاماً، بفضل اتفاقية مع ناميبيا التي ستسلمها مجموعة أولى تضم 8 منها الشهر المقبل.

وتعمل الهند على هذا المشروع منذ عام 2020، عندما أذنت المحكمة العليا في البلاد بإدخال الفهود الإفريقية على أساس تجريبي في "موقع اختير بعناية".

وتم الإعلان رسمياً عن انقراض الفهد الآسيوي في الهند منذ عام 1952. وستسمح الاتفاقية الموقعة الأربعاء في نيودلهي بإدخال الفهود الإفريقية إلى حديقة وطنية بولاية ماديا براديش (وسط)، كجزء من فعاليات الذكرى الـ 75 لاستقلال الهند في 15 أغسطس.

وكتب وزير البيئة الهندي بوبندر ياداف على تويتر: "تتويج 75 عاماً مجيداً من الاستقلال باستعادة أسرع الأجناس البرية في العالم، الفهد، إلى الهند والذي سيعيد إحياء الديناميات البيئية" في البلاد..

المزيد من الفهود

وقال ياداف إن "إعادة إدخال الفهد سيحسن بشكل كبير سبل عيش المجتمعات المحلية من خلال آفاق السياحة البيئية طويلة الأجل".

والفهد هو الحيوان اللاحم الوحيد الذي انقرض في الهند، ويرجع ذلك أساساً إلى الصيد وفقدان موائله الطبيعية.

ويُعتقد أن المهراجا رامانوج براتاب سينج ديو قتل الفهود الـ 3 الأخيرة بالبلاد في أواخر أربعينيات القرن 20. واختيرت حديقة كونو بالبور الوطنية كمسكن جديد للفهود بسبب وفرة الفرائس والأراضي العشبية فيها.

وأوضحت وزارة البيئة في بيان أن "الهدف الرئيسي لمشروع إعادة الإدخال هو إنشاء مجموعة قابلة للحياة من الفهود في الهند، وتمكينها من لعب دورها الوظيفي كحيوان مفترس على قمة الهرم الغذائي".

وتأمل الهند أيضاً في إبرام اتفاق مع جنوب إفريقيا لجلب المزيد من الفهود منها.