الفيدرالي الامريكي - هدفنا خفض التضخم

3 أشهر، 2 أسبوعين 145

كرر رئيس الفيدرالي الأميركي جيروم باول التزام البنك المركزي بكبح التضخم، معتبرا أنه أمر ضروري للنظام المالي العالمي

وقال باول خلال مؤتمر عن الدور العالمي للدولار برعاية الفيدرالي "إن التزام الفيدرالي بدوره القوي في الحفاظ على استقرار الأسعار "التضخم" سيسهم في الثقة الواسعة بالدولار كمخزن للقيمة. ولهذه الغاية، يركز صانعو السياسة النقدية في الفيدرالي بشدة على إعادة التضخم إلى هدفنا البالغ 2 %"

وتأتي هذه التصريحات بعد يومين من قرر اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة رفع معدلات الفائدة الرئيسية بأعلى وتيرة منذ 1994 بواقع 0.75% إلى نطاق مستهدف يبلغ 1.5% - 1.75%.

وكان معدل التضخم في الولايات المتحدة قد ارتفع في مايو بنسبة 8.6% مسجلا أعلى مستوى منذ 1981.

وشدد رئيس الفيدرالي الأميركي جيروم باول على أهمية الدولار في التمويل العالمي، مشيرا إلى أهمية الأدوات التي وضعها الاحتياطي الفيدرالي خلال جائحة "كوفيد-19" والتي أقرضت العملة الأميركية للبنوك المركزية العالمية التي تحتاج إلى السيولة.

كما تحدث عن التغييرات القادمة في النظام المالي العالمي، بما في ذلك استخدام العملات الرقمية وأنظمة الدفع مثل FedNow ، وهي خدمة من المتوقع أن تبدأ عبر الإنترنت عام 2023.