القمح الهندي يجني مكاسب الحرب

5 أشهر، 3 أسابيع 397

قال تجار، إن صادرات القمح الهندية بلغت 7.85 مليون طن في السنة المالية المنتهية في مارس، وهو أعلى مستوى على الإطلاق ويمثل قفزة كبيرة من 2.1 مليون طن في العام السابق، إذ تسبب الغزو الروسي لأوكرانيا في قطع الإمدادات المنافسة من البحر الأسود.

في وقت سابق من الشهر، قال مسؤول حكومي كبير، إن الهند ستصدر كمية قياسية من القمح تبلغ سبعة ملايين طن في السنة المالية 2021-2022، إذ أتاح ارتفاع الأسعار العالمية لثاني أكبر منتج للحبوب في العالم فرصة لكسب حصة في السوق.

فائض مخزون القمح الهندي سيحد من نقصه عالمياً.. ومصر تتسوقه

وحقّقت الهند هدفها بتصدير سبعة ملايين طن من القمح في 21 مارس، وفقاً للحكومة الهندية التي لم تصدر بعد بيانات شحنات القمح للأيام العشرة الأخيرة من مارس.

وقال تجار، إن شحنات القمح، بما في ذلك الشحنات المبيعة إلى بنجلادش المجاورة عن طريق البر، بلغت في المجمل 7.85 مليون طن في 2021-2022، متجاوزة الهدف البالغ سبعة ملايين، مما يشير إلى الصادرات القوية في السنة المالية 2022-2023 التي بدأت في الأول من أبريل.

وأوضح التجار أن الهند صدَّرت القمح أيضاً إلى كوريا الجنوبية وسريلانكا وعمان وقطر، من بين دول أخرى، بخلاف بنجلادش. وقالوا، إن معظم صفقات التصدير تم توقيعها عندما كان يتراوح سعره بين 225 و335 دولاراً للطن بشرط التسليم على ظهر السفينة.