المغرب تستضيف مؤتمر ، محاربه داعش

7 أشهر 561

يستضيف المغرب، بعد غد الأربعاء، الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي لهزيمة تنظيم داعش، بدعوة مشتركة من وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، ووزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن.

وأفاد بيان للخارجية المغربية، بأن هذا الاجتماع الذي سينعقد بمراكش يشكل مرحلة أخرى في إطار مواصلة العمل والتنسيق الدولي في مكافحة "داعش"، مع التركيز على القارة الإفريقية، وتطور التهديد الإرهابي في الشرق الأوسط ومناطق أخرى.

وأوضح البيان، أن وزراء التحالف ستستعرضون خلال الاجتماع المبادرات المتخذة فيما يتعلق بجهود ضمان الاستقرار في المناطق التي تأثرت في السابق بهجمات داعش، وذلك في مجال التواصل الاستراتيجي في مواجهة الدعاية إلى التطرف التي ينهجها هذا التنظيم الإرهابي وأتباعه، ومكافحة المقاتلين الإرهابيين الأجانب.

وكان التحالف قبل أشهر قد أعلن عن تشكيل مجموعة النقاش المركزة لمنطقة إفريقيا "أفريكا فوكيس"، ومن المنتظر أن تلي هذه المرحلة، خلال اجتماع مراكش، توجيهات إضافية وأجوبة ملموسة لمواجهة تصاعد مد التطرف في إفريقيا.

يذكر أن التحالف الدولي لهزيمة تنظيم داعش، الذي تأسس في سبتمبر 2014، يهدف إلى القضاء على هذا التنظيم الإرهابي، وفق دراسة متعددة التخصصات، مدمجة وشمولية، بين البلدان والمؤسسات الإقليمية التي تسعى لاجتثاث الطموحات التوسعية لهذا التنظيم الإرهابي وتفكيك شبكاته، ويضم التحالف 84 دولة ومنظمة دولية شريكة تنتمي لمختلف مناطق العالم.