الملياردير إيلون ماسك يفكر "جدِّياً" بإنشاء منصة تواصل اجتماعيا

8 أشهر، 1 أسبوع 421

أعلن ايلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا (Tesla)، في تغريدة، أنه يفكر بجدية في إنشاء منصة تواصل اجتماعي، لأن تويتر "يفشل في الالتزام بمبدأ حرية التعبير".

ماسك غرَّد في عطلة نهاية الأسبوع: "بالنظر إلى أن تويتر بحكم الأمر الواقع يمثل ساحةً عامة، فإن الفشل في الالتزام بمبادئ حرية التعبير يقوض الديمقراطية بشكل أساسي".

وكان قال في تغريدة سابقة بتاريخ 25 مارس إن "حرية التعبير ضرورية لديمقراطية فاعلة"، متسائلاً عمّا إذا كان تويتر "يلتزم بشدة بهذا المبدأ".

خلال الأسبوع الماضي، أعلمت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية أحد القضاة أن تغريدات ماسك حول تسلا ستظل موضوعاً صالحاً للتحقيق الحكومي حتى لو ألغت المحكمة اتفاقه عام 2018 مع اللجنة.

يسعى ماسك إلى إنهاء إشراف لجنة الأوراق المالية والبورصات على منشوراته على تويتر، مدعياً أن الاتفاقية تُستخدم "للدوس" على حقوقه في حرية التعبير. كما أنه يطلب من المحكمة منع أمر استدعاء من قِبل اللجنة للوثائق المتعلقة بمراجعة تغريداته.

بموجب اتفاقية التسوية الخاصة بلجنة الأوراق المالية والبورصات، ستوزع الجهة التنظيمية الأموال من الشركة وماسك على المستثمرين الذين خسروا أموالهم جرّاء شراء أسهم تسلا بعد أن ادّعى ماسك على تويتر أنه كان يفكر في طرح الشركة للاكتتاب العام.