انطلق اليوم معرض الكتاب في الاسكندريه

4 أشهر، 2 أسبوعين 194

انطلق معرض مكتبة الإسكندرية للكتاب في دورته الـ17، الاثنين، بمشاركة 65 دار نشر ليجذب المثقفين والزوار في آن واحد بالمدينة المطلة على البحر المتوسط في مصر.

ويقام المعرض هذا العام تحت شعار "الوعي وبناء الإنسان"، ويشمل برنامجه الثقافي أكثر من 75 فعالية تقام على مدى 10 أيام بمشاركة نحو 300 متحدث ومحاضر.

وبدأ البرنامج بندوة، مساء الاثنين، في مركز المؤتمرات عنوانها (السرد وتطورات المجتمع المصري) تحدث فيها هيثم الحاج علي، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب.

فعاليات عدة

وفي 20 يوليو، تقام ندوة (التاريخ من الكتاب إلى الشاشة) بمشاركة الصحافي أحمد الدريني والباحث أيمن عثمان والمؤرخ سامح الزهار.

وتقام في 21 يوليو، أمسية شعرية بعنوان (الإنسانية في قصائد الشعراء المعاصرين) بمشاركة  عدد من الشعراء.

وفي 28 يوليو، يُكرم المعرض الحاصلين على جوائز الدولة في مختلف الفروع من أبناء الإسكندرية، وفي مقدمتهم الروائي إبراهيم عبد المجيد والروائية ريم بسيوني.

كما يشمل البرنامج ورش عمل في كتابة السيناريو وكتابة القصة القصيرة والكتابة المسرحية والنقد والترجمة والخط العربي.

وحضر افتتاح المعرض رئيس اتحاد الناشرين العرب محمد رشاد ورئيس اتحاد الناشرين المصريين سعيد عبده وعدد من قناصل الدول الأوروبية بالإسكندرية.

ترفيه وتثقيف

وشهد اليوم الأول تدفقاً لعدد كبير من الرواد من فئات عمرية متعددة من داخل الإسكندرية وغيرها.

وقال الطالب الجامعي نور الدين هشام الذي جاء بصحبة أسرته من محافظة بني سويف للاستمتاع أساساً بالبحر ثم انتهز الفرصة لزيارة المعرض "جئت مع إخوتي الصغار ووالدتي للترفيه في الإسكندرية وحين وصلنا إلى المكتبة عرفنا بالمعرض فقررنا زيارته".

أما رامي أبو زهرة، القادم من محافظة البحيرة إلى الإسكندرية لقضاء بعض الوقت مع أقاربه في فصل الصيف، فلم يكن يعلم بوجود معرض للكتاب بالمكتبة وقرر استكشافه.

وقال: "جئت إلى الإسكندرية مع أسرتي، وفي أثناء زيارة المكتبة علمنا بالمعرض فقررنا زيارته".

وفي وقت لاحق الاثنين، اجتمع مجلس أمناء مكتبة الإسكندرية وانتخب أستاذ علم الاجتماع وعميد كلية الآداب السابق بجامعة القاهرة أحمد عبد الله زايد مديراً جديداً للمكتبة، خلفاً لمصطفى الفقي الذي انتهت فترة إدارته في مايو.