اهم موانئ الامارات لا يزال يواجهه تداعيات السيول

1 أسبوع، 5 أيام 77

لا يزال ميناء الفجيرة، المركز الرئيسي لتجارة النفط وتزويد السفن بالوقود في الشرق الأوسط، يعاني من اضطراب بعد أسبوع من الأمطار والسيول التي اجتاحت الإمارة.

أعلنت كل من "يونيبر" (Uniper) و"جي بي إس شيمويل" (GPS Chemoil) حالة "القوة القاهرة" على إمدادات الوقود في الميناء ، الذي يُعدُّ أكبر موقع لتزوّد السفن بالوقود في الشرق الأوسط، وفقاً لـ"أرغوس ميديا" (Argus Media).

رفض متحدث باسم "يونيبر" التعليق، بينما لم يستجب المسؤولون في "جي بي إس شيمويل" لطلبات الإدلاء بتصريح حول ذلك.

تقع الفجيرة خارج الخليج العربي مباشرةً، وتمثل موقعاً محورياً لتجارة النفط الدولية، لكل من الإمدادات المحلية وتلك القادمة من مناطق أبعد. ونادراً ما تتعطل التدفقات، لكن هطول أمطار غزيرة قبل أسبوع غمر المنطقة، ما أدّى إلى فوضى بالميناء والبنية التحتية النفطية المجاورة.

بدأت بعض الشركات في الفجيرة في العودة إلى العمل بشكلٍ طبيعي.

"فيتول بنكرز" (Vitol Bunkers)، وهي وحدة تابعة لعملاق تجارة النفط "فيتول"، أعلنت عن استئناف عمليات التسليم في الميناء. وأفادت في تغريدة، البارحة الأربعاء: "نعمل بجد لتطبيع الوضع في أسرع وقت ممكن".

بدورها، استأنفت شركة "فوباك هورايزون الفجيرة" (Vopak Horizon Fujairah) لتخزين النفط عملياتها خلال عطلة نهاية الأسبوع، ولم يتأثر أي من نفطها المخزن في الصهاريج داخل الميناء، بحسب متحدث باسم الشركة عبر البريد الإلكتروني.