باكستان - زعيم المعارضه يقدم اوراقه لخلافة عمران خان

5 أشهر، 3 أسابيع 863

قال حزب الرابطة الإسلامية، إن زعيمه السياسي المعارض شهباز شريف قدم أوراق ترشحه لمنصب رئيس الوزراء الباكستاني المقبل إلى البرلمان، الأحد، بعد أن خسر عمران خان تصويتاً على الثقة أجراه البرلمان بعد قرابة أربع سنوات في السلطة.

وشهباز البالغ من العمر (70 عاماً) هو الشقيق الأصغر لرئيس الوزراء نواز شريف، الذي تولى هذا المنصب ثلاث مرات في السابق قبل إقالته في عام 2017، على خلفية قضايا فساد وسجنه، ثم إطلاق سراحه بعد سنتين لأسباب طبية، وهو يقيم منذ ذلك الحين في بريطانيا. 

وقاد شهباز شريف محاولة المعارضة في البرلمان للإطاحة بنجم الكريكيت السابق عمران خان، ومن المتوقع على نطاق واسع أن يحل محله بعد تصويت من المقرر إجراؤه الاثنين.

وقالت مريم أورنجزيب المتحدثة باسم الحزب، الأحد، إن زعيمه شهباز سلم أوراق ترشيحه.

تحديات اقتصادية وأمنية

ورئيس الرابطة الإسلامية الباكستانية هو سياسي مخضرم قاد على مدى سنوات حكومة ولاية البنجاب، الأكبر تعداداً سكانياً في البلاد، والمعقل الانتخابي لحزبه.

وهو مسؤول صارم معروف بنوبات غضبه، غالباً ما يذكر أبيات قصائد ثورية في خطاباته وخلال تجمعاته العامة، يصفه زملاؤه بأنه "مدمن على العمل".

وفي حال اختياره لرئاسة الوزراء، سيواجه شريف تحديات اقتصادية وأمنية جسيمة، في ظل ركود النمو الاقتصادي وتزايد هجمات حركة طالبان الباكستانية ومجموعات انفصالية في بلوشستان.

وسقطت حكومة خان في الساعات الأولى من صباح الأحد، بعد جلسة استمرت 13 ساعة تضمنت تأخيرات متكررة وكلمات مطولة لنواب من حزب الإنصاف الذي يتزعمه خان.

ولم يعلق خان علناً على الإطاحة به، لكنه كان قد دعا لاحتجاجات قبل التصويت الذي أجراه البرلمان.