بايدن - نسعي لتقارب وجهات النظر مع الصين

5 أشهر، 2 أسبوعين 878

قال الرئيس الأميركي جو بايدن، السبت، إنه يخطط لاتخاذ قرار بشأن تخفيف الرسوم الجمركية على الصين، وإنه يعتزم التحدث مع الرئيس الصيني شي جين بينج قريباً.

يأتي هذا الإعلان، في وقت يرتب مسؤولون أميركيون مكالمة هاتفية محتملة بين الرئيس جو بايدن ونظيره الصيني شي جين بينج، يتوقع أن تحدث في يوليو المقبل، بحسب ما نقلت "بلومبرغ" عن مصدرين أميركيين مطلعين على الخطط.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانج ون بين، الجمعة، إنه ليس لديه معلومات عن أي مكالمات هاتفية محتملة بين الرئيسين، وأضاف: "نعتقد دائماً أنه من المفيد إبقاء خطوط الاتصال مفتوحة على جميع المستويات".

تغييرات محتملة

والثلاثاء، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير إن الإدارة الأميركية تناقش تغييرات محتملة على بعض الرسوم الجمركية "المتهورة" التي فرضها الرئيس السابق دونالد ترمب على بضائع صينية، وذلك في إطار مكافحة ارتفاع معدل التضخم.

وقالت بيير إنّ "مناقشات داخلية ما زالت جارية" لكنها لم تقدم تفاصيل بشأن تفكير الرئيس جو بايدن حيال تخفيضات محتملة للرسوم الجمركية، وهو تحرك يقول خبراء إنه قد يساعد المساعي الحثيثة التي تبذلها إدارته لمحاربة التضخم.

وفرضت حكومة دونالد ترمب عام 2018 رسوماً جمركية عقابية على منتجات صينية، تمثل ما يعادل 350 مليار دولار من الواردات الأميركية السنوية، ووصفت ممارسات بكين التجارية بأنها "غير عادلة".

وتدرس إدارة بايدن حالياً إمكانية إلغاء تلك الرسوم الجمركية الإضافية أو جزء منها، التي ينتهي مفعولها في 6 يوليو المقبل.

ويواجه الرئيس الأميركي ضغوطاً متزايدة لإلغاء ما تطلق عليه تسمية رسوم "القسم 301"، للإسهام في جهود مكافحة التضخم الذي بلغ معدّلاً هو الأعلى منذ أكثر من 4 عقود.