بعد تنصيه رسميا.. رئيس كوريا الجنوبية يتعهد بأن يصبح الشعب هو الصاحب الحقيقي للد

4 أشهر، 2 أسبوعين 719

تعهد الرئيس الكوري الجنوبي يون سيوك يول، الذي تم تنصيبه رسميا رئيسا للدورة الرئاسية الـ20 لجمهورية كوريا الجنوبية، اليوم الثلاثاء، بإعادة بناء دولة يصبح فيها الشعب هو الصاحب الحقيقي لها.

ونقلت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية عن يون سيوك يول قوله - خلال حفل التنصيب، الذي أقيم في ساحة الجمعية الوطنية، بحضور 41 ألف شخص من الضيوف من الأجانب والمحليين ومسئولي البرلمان والحكومة وممثلي فئات المجتمع: "أقف هنا متحملا مهمة لإعادة بناء دولة صاحبها هو الشعب على أساس الديمقراطية الحرة ونظام اقتصاد السوق، ولبناء دولة تقوم بواجبها ودورها في المجتمع الدولي".

وأضاف: "من أجل المصاعب التي نواجهها حاليا، تقاسم القيم العامة هو مهم للغاية، وفي مقدمتها الحرية"، مشيرا إلى أنه من خلال النمو السريع يمكن للشعب إيجاد فرص جديدة وإزالة الفجوة واقتلاع جذور الصراع المجتمعي.

وحول العلاقات مع كوريا الشمالية، قال يون سيوك يول: "سنترك باب الحوار مفتوحا لحل قضية التطوير النووي بصورة سلمية، وسنعد خططا جريئة من أجل تحسين الاقتصاد وجودة الحياة في كوريا الشمالية إذا أوقفت برنامجها للتطوير النووي وحققت النزع النووي بصورة حقيقية".

وفي سياق متصل، ذكر مكتب الرئيس الكوري أن يون سيوك يول عين اليوم الثلاثاء، 7 وزراء رسميا، في أول يوم له في منصبه.

وأوضح أن يون صدق على استمارة تطالب البرلمان بالتصديق على تعيين مرشح رئيس الوزراء هان دوك-سو، وتعيينات رئيس أركانه كيم ديه-كي، وكبار الأمناء الرئاسيين الخمسة، ومستشار الأمن الوطني كيم سونغ-هان، ورئيس جهاز الأمن الرئاسي كيم يونغ-هيون، وجميع نواب الوزراء.

جدير بالذكر أن الوزراء السبعة، الذين وافقت الجمعية الوطنية الكورية على تعيينهم، هم: المالية تشو كونغ-هو، والعلوم لي جونغ-هو، والدفاع لي جونغ-سوب، والبيئة هان هوا-جين، والعمل لي جونغ-سيك، والزراعة تشونغ هوانغ-كون، والمحيطات تشو سونغ-هوان.