بورصة نيويورك تسعي لجذب الشركات العربيه

5 أشهر، 1 أسبوع 208

تحاول بورصة نيويورك جذب شركات التكنولوجيافي الشرق الأوسط لإدراجها في الولايات المتحدة الأميركية، واعدة بالوصول إلى قاعدة مستثمرين أوسع وأسواق رأس مال أعمق، حتى وسط التقلبات المتزايدة التي عطّلت عمليات الإدراج في جميع أنحاء العالم.

قال ألكسندر إبراهيم رئيس أسواق رأس المال الدولية في بورصة نيويورك "تحدثنا إلى بعض الشركات في المنطقة" دون تسمية الشركات، مضيفاً: "يمكنهم القدوم إلى هنا دون زيادة رأس المال أو إجراء طرح عام أولي في أسواق رأس المال". و"هناك العديد من شركات "يونيكورن" (Unicorn) في الشرق الأوسط بالفعل".

تشمل الشركات التقنية الإقليمية الناشئة "كيتوبي" (Kitopi) للمطابخ السحابية المدعومة من "سوفت بنك" (SoftBank) وهي شركة "يونيكورن"، بالإضافة إلى شركة التجارة الإلكترونية "نون"، وسوق السيارات المستعملة (SellAnyCar.com) ومتجر منتجات الأطفال عبر الإنترنت (Mumzworld).

لطالما كانت الولايات المتحدة الوجهة المفضلة للشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا على مستوى العالم، والتي لحقت بأسواقها الغنية بالسيولة المالية والتقييمات العالية. لكن الشرق الأوسط الآن في خضم طفرة اكتتابات عامّة أولية، وهي واحدة من النقاط المضيئة في سوق قاتمة لمبيعات الأسهم الجديدة. حيث تقوم الحكومات بطرح أصول للبيع لتمويل الانتقال بعيداً عن اقتصاد الوقود الأحفوري.