تشافي - انتصار معنوي مهم

7 أشهر، 3 أسابيع 582

أبدى تشافي هيرنانديز مدرب برشلونة سعادته بالفوز على ليفانتي بثلاثة أهداف مقابل هدفين في المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات الأسبوع الحادي والثلاثين للدوري الإسباني.

وقال تشافي في تصريحاته عقب المباراة: "لم نلعب مباراة عظيمة، ولكننا حصلنا على ثلاثة نقاط من ذهب. بعض اللاعبين صنعوا الفارق مثل مارك أندريه تير شتيجن ولوك دي يونج".

وعن احتساب ثلاث ركلات جزاء ضد برشلونة قال تشافي: "الأولى كانت تدخل داني ألفيش، والثانية لمست يد (إريك جارسيا)، وهناك الثالثة من (كليمون) لونجليه، يجب أن أشاهد الإعادات".

ضح "الحقيقة أننا تعرضان لاحتساب ثلاث ضربات جزاء ضدنا، ولكن يجب أن أعيد مشاهدة المباراة قبل التعليق عليهم".

وتابع مدرب البلوجرانا "أغادر سعيدا للغاية، لأنها مباراة أفقدتني شعوري بالراحة. ليفانتي هزم فياريال وأتلتيكو مدريد، وبالتالي لم تكن مباراة سهلة".

وأضاف "لم نكن جيدين ولم نقدم مباراة ممتازة، ولكن بات لدينا عقلية الفوز. لن نلعب بصورة رائعة كل مباراة، فمن الصعب مواجهة فرق تخاطر بحياتها".

وعن ليفانتي الذي يصارع الهبوط قال تشافي: "توقعنا أن يضغطوا علينا بشجاعة كما فعلوا أمام فياريال. خوسيه لويس موراليس (صاحب الهدف الأول) رمز تاريخي بالنسبة لفريق ليفانتي، فهو يصنع الفارق ويمثل صداعا في رأس الخصوم".

وبسؤاله عما إذا كان برشلونة بدأ يعاني من الاعتماد الزائد على بيدري، نفى تشافي هذا الأمر قائلا: "لن أقول شيئا كهذا. إنه لاعب استثنائي ولن أتوقف عن مدحه، فهو يمتعنا ويصنع الفارق. اليوم جافي ساعد أيضا، ونحن نقول للاعبين إن عليهم أن يكونوا جاهزين لتقديم الإضافة أيا كان عدد دقائقهم".

وتقدم ليفانتي بركلة الجزاء الأولى عن طريق خوسيه لويس موراليس في الدقيقة 52، بينما تصدى تير شتيجن لركلة الجزاء الثانية من روجر مارتي في الدقيقة 56، ليتعادل برشلونة بهدف بيير إيميريك أوباميانج في الدقيقة 59، ثم يتقدم بهدف بيدري في الدقيقة 63.

استرد ليفانتي التعادل في الدقيقة 83 بركلة الجزاء الثالثة التي نفذها جونزالو ميليرو، ولكن البديل لوك دي يونج اقتنص الفوز في الدقيقة 92.

النتيجة رفعت رصيد برشلونة إلى 60 نقطة في المركز الثاني، بفارق 12 نقطة عن ريال مدريد المتصدر وله مباراة مؤجلة، بينما يقبع ليفانتي في المركز التاسع عشر بـ22 نقطة، بفارق 7 نقاط عن النجاة من الهبوط.