تونس - حل البرلمان بعد 8 شهور من تعليق عمله

4 أشهر، 2 أسبوعين 615

أعلن الرئيس التونسي قيس سعيّد الأربعاء، حلّ مجلس النواب بعد ثمانية أشهر من تعليق أعماله وتوليه كامل السلطة التنفيذية والتشريعية في يوليو 2021.

جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماعاً لـ"مجلس الأمن القومي" بعد ساعات من تحدّي نواب قرار تعليق أعمال المجلس وعقدهم جلسة عبر تقنية الفيديو صوتوا خلالها على إلغاء الإجراءات الاستثنائية التي أعلنها سعيّد في الأشهر الأخيرة

تحقيق مع النواب"

ووصف الرئيس التونسي اجتماع البرلمان بـ"محاولة فاشلة للانقلاب" و"تآمر على أمن الدولة الداخلي والخارجي"، مشيراً إلى أنه سيتم ملاحقة من عقدوا الاجتماع جزائياً، وأكد مباشرة وزيرة العدل ليلى جفال فتح دعوى أمام النيابة العمومية.

انقلاب على الدستور والثورة"

وصوّت 116 نائباً بـ"نعم" وبدون رفض أو تحفظ على مشروع قانون يلغي التدابير الاستثنائية التي اتخذها الرئيس، وذلك في ظل عدم مشاركة رئيس البرلمان راشد الغنوشي (رئيس حزب النهضة)، أشد المعارضين للرئيس سعيّد، والذي يعتبر أن ما قام به الرئيس "انقلاب على الدستور والثورة".

وكان مكتب مجلس نواب الشعب، وهو هيئة تضم رئاسة البرلمان وممثلي الأحزاب فيه، نظم الاثنين، اجتماعاً افتراضياً، وقرر عقد جلسة عامة الأربعاء للنظر في إلغاء "الإجراءات الاستثنائية" التي قررها سعيّد.

ودعا النوّاب في مداخلاتهم إلى إقامة حوار وطني وانتخابات نيابية ورئاسية للخروج من الأزمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

نقلا عن الشرق الجديد