حارس مرمي مصري بين صفوف بايرن ميونخ

5 أشهر، 2 أسبوعين 234

بسعادة بالغة يتابع صلاح السيد تألق ابنه مروان، حارس المرمى المصري، خلال تواجده في معايشة مع فريق الشباب بنادي بايرن ميونيخ الألماني، مؤكدا لموقع سكاي نيوز عربية أن اللاعب الشاب يمتلك طموحا كبيرا للوصول إلى أفضل مكانة خلال تجربته مع البافاري.

ويقول والد مروان لموقع سكاي نيوز عربية عن سر توهجه مع بايرن ميونيخ: "شعر ابني باهتمام كبير من قِبل المسؤولين عن النادي الألماني العملاق، بأن هناك من يرعاه بحماس ويسعى لتوفير العناية الكاملة له حتى يتمكن من إظهار أفضل أداء خلال المباريات".

وأعلن حساب بايرن ميونيخ على تويتر عن اجتياز مروان للمرحلة الأولى في تجارب الأداء مع فريق الشباب بالنادي التي جرت في البرازيل، وانتقاله إلى المرحلة التالية التي ستقام في مدينة ميونيخ، كما أشاد في وقت سابق بالعمل الرائع الذي يقوم به "الفرعون المصري" على حد وصفهم مع زملائه من اللاعبين.

ويضيف السيد لموقع سكاي نيوز عربية: "الكثير من الأبواب أُغلقت أمام مروان من الأندية المصرية لكنه لم يستسلم قط أو يترك كرة القدم، كان حريصا على الاجتهاد والتدرب حتى استطاع الحصول على فرصة تجربة الأداء مع فريق الشباب في بايرن ميونيخ، ونجح هناك في الظهور بصورة جيدة وعدم إفلات الفُرصة".

وكان مروان قد حصل على فرصة للانضمام إلى معايشة تضم 20 موهبة من مختلف دول العالم في برنامج البايرن العالمي للشباب وأظهر قدرات متميزة خلال مشاركته في مباراته الأولى أمام فريق فلامنغو البرازيلي حيث حافظ على شباكه نظيفة لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي ويحصل على إعجاب الجمهور والمسؤولين عن البافاري.

 ويوضح والد الفرعون الصغير أن تألق مروان في المرحلة الأولى خلال معسكر بايرن ميونيخ داخل البرازيل هي خطوة جيدة في طريقه لتحقيق أحلامه منوها إلى الأمنية التي تراوده منذ سنوات طويلة في الاحتراف بالخارج وإثبات نفسه كحارس مرمى يمتلك قدرات كبيرة ويمكنه الذود عن مرمى أبرز الأندية في الدوريات الكبرى.