سرطان القولون خطر يطرق ابواب المنازل

3 أشهر، 2 أسبوعين 208

يعد سرطان القولون والمستقيم من أكثر أنواع السرطان شيوعا، خاصة مع تزايد أعداد الإصابات بين الأصغر سنا، وتحديدا من هم دون الخمسين، إلا أن هناك مجموعة من العوامل التي تلعب دورا في مدى تعرضك للخطر.

ومن أبرز تلك العوامل، نمط الحياة وعادات الأكل، وبالتالي من الممكن تقليل مخاطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، من خلال اتباع مجموعة من الخطوات.

في حين أن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاما هم الأكثر عرضة للخطر، فإن الأدلة تشير إلى أن معدلات الإصابة بسرطان القولون آخذة في الارتفاع بين الشباب، ويرجع ذلك جزئيا إلى بعض عوامل الخطر التي يمكن الوقاية منها، بما في ذلك النظام الغذائي.

نمط حياة "كسول"

وأشارت الأبحاث إلى أن قضاء الكثير من الوقت في الجلوس، هو عامل خطر للإصابة بسرطانات متعددة، بما في ذلك سرطان القولون. في المقابل، كشفت الدراسات أن النشاط البدني له تأثير وقائي، حيث يساعد على تقليل مخاطر الإصابة بهذا النوع من السرطان.

ويوصي الخبراء حاليا بممارسة الرياضة لبضع ساعات كل أسبوع، إما من خلال المشي أو ممارسة الرياضة أو رفع الأثقال، أو أي شيء آخر يرفع معدل ضربات القلب

وقالت رئيسة منظمة "مكافحة سرطان القولون والمستقيم"، أنجي ديفيس: "زد من نشاطك البدني. احصل على 150 دقيقة على الأقل من النشاط معتدل الشدة أو 75 دقيقة من النشاط شديد الشدة كل أسبوع".

نقص الألياف والفواكه والخضروات

ما تأكله يعد عامل مهما في احتمالية الإصابة بسرطان القولون، إذ كشفت دراسات أن تناول الكثير من الفاكهةوالخضروات والحبوب الكاملة، يمكن أن يساعد في الحصول على ما يكفي من الألياف، وهي مادة مغذية مهمة للوقاية من الأمراض المزمنة مثل السرطان.

وقالت ديفيس: "الألياف مهمة لأنها تحافظ على عمل الجهاز الهضمي بشكل جيد، كما تقلل الالتهابات التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالسرطان وأمراض أخرى".

وتابعت: "بغض النظر عن أسلوبك في الأكل، فإنه للوقاية من السرطان من المهم أن تشكل الأطعمة النباتية حوالي حوالي ثلثي طبقك".

تناول الكثير من اللحوم الحمراء والدهون المشبعة

بينما يبدو أن الأطعمة النباتية مثل الخضار تقي من سرطان القولون، تشير بعض الأدلة إلى أن المنتجات الحيوانية، مثل اللحوم الحمراء والمعالجة، لها تأثير معاكس، مما يزيد من مخاطر إصابتك بعدد من الأمراض، أبرزها أمراض القلب وسرطان القولون.

وينصح الخبراء باستهلاكك اللحوم الحمراء على حصص قليلة في الأسبوع، وتجنب أطعمة مثل لحم الخنزير المقدد والنقانق واللحوم الباردة.

وقال ديفيس: "إذا اخترت أن تأكل اللحوم الحمراء، فلا تأكل أكثر من 12-18 أونصة في الأسبوع، وتجنب اللحوم المصنعة قدر الإمكان"، وفق ما ذكر موقع "إنسايدر".