صربيا- الحزب الحاكم يفوز بالانتخابات التشريعيه

6 أشهر 895

أعلن الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش، الأحد، فوز الحزب الحاكم "التقدّمي الصربي" (وسط اليمين) في الانتخابات التشريعية في البلاد، وذلك في أعقاب الأزمة الأوكرانية، رغم أن النتائج النهائية والرسمية لم تصدر بعد. 

وكانت استطلاعات رأي في صربيا، أفادت في وقت سابق الأحد، بأن فوتشيتش الذي وعد شعبه بضمان الأمان والاسقرار، على مشارف الفوز بالانتخابات الرئاسية في البلاد.

وقالت منظمة الانتخابات الحرة والديمقراطية الصربية وشركة "إبسوس"، إن استطلاعات الرأي لفوتشيتش (الحزب التقدمي) جاءت جيدة، حيث يتصدر بنسبة 59.8% على منافسه زدرافكو بونوس (تحالف النصر الوسطي) الذي حصل على 17.1%.

وفي وقت سابق الأحد، انطلقت في صربيا انتخابات رئاسية ونيابية، حيث يختار الناخبون رئيساً و250 نائباً في البرلمان إلى جانب انتخابات في عدد من البلديات.

فترة ثانية

ويخوض فوتشيتش الانتخابات للفوز بفترة ثانية مدتها 5 سنوات، طارحاً نفسه ضامناً للاستقرار في ظل الحرب الدائرة في أوكرانيا، فيما تواجه بلاده ضغطاً من الغرب للاختيار بين علاقاتها التقليدية مع موسكو وتطلعاتها للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وكانت نتائج استطلاعات الرأي الأخيرة، أظهرت أن حزب التقدم الصربي (وسط يمين) بزعامة فوتشيتش، في الطريق لفرض هيمنته على البرلمان، وأنه الأوفر حظاً للفوز بولاية جديدة، فيما غيّرت الحرب في أوكرانيا مسار الحملة، في حين توقع مراقبون أن يكون التركيز على مواضيع مثل البيئة والفساد والحقوق.