لحظات مرعبه - السباحه الامريكيه تفقد الوعي

5 أشهر، 2 أسبوعين 214

أُنقذت السباحة الأميركية أنيتا ألفاريس من الغرق، بعد أن أغمي عليها خلال أدائها ضمن منافسات السباحة الإيقاعية في بطولة العالم للسباحة المقامة في العاصمة الهنغارية بودابست.

وقفزت مدربتها الإسبانية أندريا فوينتس لإنقاذ ألفاريس (25 عاما) التي غرقت في قاع المسبح ولم تعد قادرة على التنفس خلال أدائها في نهائي فئة الفردي الحر في السباحة الإيقاعية، الأربعاء.

وقالت فوينتيس: "لقد كان الامر مرعبا، اضطررت للقفز لأن رجال الإنقاذ لم يفعلوا ذلك".

وغطست فوينتيسن (39 عاما) بسروالها والقميص إلى قاع المسبح وسحبت ألفاريس إلى السطح قبل أن تتم مساعدتها لإيصالها إلى حافة المسبح.

وتابعت فوينتيس المتوجة بأربع ميداليات أولمبية: "كنت خائفة لأني أعرف أنها لم تكن تتنفس، ولكنها بخير الآن".

ونُقلت ألفاريس على حمّالة إلى المركز الطبي في المنشأة حيث ظهر زملاؤها والمشجعون في حالة صدمة.