محاوله عربيه لحل الازمه بين روسيا واوكرانيا

5 أشهر، 3 أسابيع 921

افادت وزارة الخارجية الجزائرية، الأحد، بأن الوزير رمطان لعمامرة يبدأ، الاثنين، برفقة 4 وزراء خارجية دول عربية، زيارة عمل إلى العاصمة الروسية موسكو.

وتندرج الجولة في إطار برنامج عمل "مجموعة الاتصال العربية"، على المستوى الوزاري، التي أقر مجلس وزراء جامعة الدول العربية تشكيلها خلال دورته الـ157، المنعقدة في 9 مارس الماضي بالقاهرة، لتولّي متابعة وإجراء المشاورات والاتصالات اللازمة مع الأطراف المعنية بالقضية الأوكرانية بهدف المساهمة في إيجاد حل دبلوماسي للأزمة.

"تقريب وجهات النظر"

وأضافت الخارجية الجزائرية، في بيان، أن لعمامرة سيكون برفقة وزراء خارجية مصر والأردن والسودان والعراق، فضلاً عن الأمين العام لجامعة الدول العربية، لمباشرة مشاورات مع الجانب الروسي، تتبعها زيارة إلى العاصمة البولندية وارسو للقاء الطرف الأوكراني.

ويستمع الوزراء العرب إلى مواقف الطرفين على ضوء آخر التطورات الأمنية والسياسية للأزمة الأوكرانية، كما يبحثون سبل مساهمة "مجموعة الاتصال العربية" في مساعي التهدئة والتخفيف من حدة التوتر، وصولاً إلى تقريب وجهات النظر، بما يسمح بالتعجيل في التوصل إلى حل سياسي يرتكز على مبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، ويأخذ بعين الاعتبار انشغالات كل الأطراف.

الأزمة الأوكرانية الروسية

وبحث اجتماع وزراء خارجية العرب في الدورة الـ157، تطورات الأزمة الأوكرانية، وأكدوا، بحسب البيان الختامي، على "ضرورة الوصول إلى حل دبلوماسي يرى المجلس أنه يشكل المخرج الوحيد من هذه الأزمة"، كما طالبوا "بعدم تسييس عمل المنظمات الدولية والمتخصصـة.. وتجنب أي ازدواجية للمعايير الدولية".

من جانبه، حذّر الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، في كلمته الافتتاحية للاجتماع من أن تكون الأزمة الأوكرانية سبباً "في نسيان أو تناسي الأزمات العربية، التي ما زالت مشتعلة".

وأضاف "أن ما يجري في العالم اليوم يتعين أن يُذكر الجميع بأن منطقتنا تشهد أيضاً صراعات أفرزت أزمات إنسانية مروعة.. هذه الأزمات لا بد أن تُزعج ضمير العالم الذي انتفض لرؤية اللاجئين من أوكرانيا".