مكاسب الشراكه الاقتصاديه بين مصر والاردن والامارات

4 أشهر 155

تمتلك الإمارات العربية المتحدة ومصر والأردن قدرات مميزة لتعزيز القطاعات الصناعية وتحقيق تنمية اقتصادية مستدامة في عدد من المجالات.

وأعلنت الإمارات ومصر والأردن، الأحد، في أبوظبي عن مرحلة جديدة من العلاقات الاقتصادية من خلال إطلاق "الشراكة الصناعية التكاملية لتحقيق تنمية اقتصادية مستدامة" في 5 مجالات واعدة تشمل الزراعة والأغذية والأسمدة، والأدوية، والمنسوجات، والمعادن، والبتروكيماويات.

وتقوم الشراكة الصناعية على 5 أهداف استراتيجية، هي ​تأمين سلسلة التوريد ​والاكتفاء الذاتي، وتوطين الصناعة وتكامل سلاسل القيمة، و​الصناعات المتكاملة ذات القيمة المضافة، و​التنمية الاقتصادية والتنويع وخلق فرص عمل، و​التنمية الاقتصادية المستدامة.

قدرات مميزة

ويبلغ إجمالي الناتج المحلي للدول الثلاث 765 مليار دولار، مما يجعلها تمثل 22 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ويساهم القطاع الصناعي لهذه الدول بـ85 مليار دولار في الناتج المحلي، أي أنها تمثل 21 بالمئة من القطاع الصناعي لمنطقة "مينا".

ويصل إجمالي صادرات الإمارات ومصر والأردن إلى دول العالم إلى 419 مليار دولار، مقابل 380 مليار دولار من الواردات.

هذا وتمتلك الإمارات الميناء (جبل علي) رقم 1 من حيث الحجم وتدفق التجارة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بسعة مكافئة لـ19.3 مليون حاوية مربع.

وفيما يخص قناة السويس، فإن 13 بالمئة من التجارة العالمية تتدفق من هناك، أي أكثر من تريليون دولار من السلع تمر سنويا.

كما يمرّ ثلث النفط المنقول بحرا على مستوى العالم عبر مضيق هرمز، وهو ما يناهز 21 مليون برميل يوميا من النفط الخام والمكثفات والمنتجات البترولية.

مزايا تنافسية

تم تصميم "الشراكة الصناعية التكاملية لتنمية اقتصادية مستدامة" بناء على تكامل المزايا التنافسية بين الإمارات ومصر والأردن.

فالإمارات تمتاز بتوفرها على مصادر طاقة ومنتجات منخفضة الكربون، وقدرات لوجستية وبنية تحتية متطورة، إلى جانب مجمع متكامل للبتروكيماويات. وتعدّ أيضا ضمن أكبر خمس مصدرين ومنتجين للألمنيوم على مستوى العالم، وخامس منتج للكبريت.