• رئيس الاتحاد الإفريقي يدين الانقلاب في بوركينا فاسو

منظمه الصحه العالميه - تحذر من اصابات التهاب الكبد للاطفال

5 أشهر 317

قال متحدث باسم منظمة الصحة العالمية، الثلاثاء، إن المنظمة تلقت بلاغات عن 228 حالة محتملة على الأقل للالتهاب الكبدي لدى الأطفال، مع وجود عشرات الحالات الأخرى قيد التحقيق.

وأوضح طارق جسارفيتش في إفادة صحافية في جنيف أن منظمة الصحة العالمية "تلقت بلاغات من 20 دولة برصد 228 على الأقل حتى الأول من مايو، مع وجود 50 حالة أخرى قيد التحقيق".

وتتحرى السلطات الصحية بأنحاء العالم أمر زيادة غامضة بحالات الالتهاب الكبدي الشديدة بين أطفال صغار أدت لحالة وفاة واحدة على الأقل، ما أثار مخاوف من إمكانية تحوّلها إلى وباء جديد.

وكانت هيئة مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة، رجحت الجمعة، أن يكون "فيروس غدي" وراء حالات الإصابة بالتهاب الكبد الحاد لدى الأطفال، بعد الكشف عن نتائج تحاليل.

أعراض تنفسية ومعوية

والفيروسات الغدية، عائلة شائعة من الفيروسات تستطيع الانتقال من شخص لآخر، وعادة ما تتسبب في أعراض تنفسية أو بالتهاب الملتحمة أو حتى باضطرابات في الجهاز الهضمي، لكنها نادراً ما تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الكبد الحاد لدى الأشخاص الذين يتمتّعون بصحة جيدة.

وأكدت الهيئة الفيدرالية الرئيسية للصحة العامة في الولايات المتحدة، أنها تنسّق بشكل وثيق مع السلطات الصحية الأوروبية.

وشملت التحاليل بالتفصيل تسع حالات سجلت في ألاباما بين أكتوبر 2021 وفبراير 2022. وتراوحت أعمار الأطفال بين سنة واحدة وست سنوات، وكانوا جميعاً بصحة جيدة.

وعانى معظم هؤلاء الأطفال من قيء وإسهال وبعض أعراض الجهاز التنفسي. واستلزمت حالتا اثنين من الأطفال إجراء عملية زرع كبد لهما، وقد تماثلوا جميعاً للشفاء أو في طور التعافي.

وتبيّن أن الأطفال التسعة يحملون فيروساً غدياً، ورُصد وجود النوع 41 من هذه الفيروسات لدى خمسة منهم.

فيروس "إبستين-بار"

وأشارت الهيئة الصحية الأميركية إلى أن وجود فيروس "إبستين-بار" ثبت لدى ستة منهم، ولكن "لم يسجل وجود أجسام مضادة لديهم، ما يعني أنها عدوى سابقة لم تعد نشطة".

واستبعدت الهيئة أن تكون وراء الإصابات أسباب أخرى بينها (كوفيد-19)، وفيروسات التهاب الكبد إيه وبي وسي.

ويجرى كذلك التحقيق في حالات شهدتها ولايات أميركية أخرى. وأعلنت السلطات الصحية في ولاية ويسكونسن هذا الأسبوع أنها تراجع أربع حالات محتملة لأطفال، من بينها وفاة واحدة.

وكانت منظمة الصحة العالمية ذكرت في أبريل تسجيل حالات حادة لالتهاب الكبد غير معروفة السبب في كل من بريطانيا والولايات المتحدة وإسبانيا وإسرائيل والدنمارك وأيرلندا وهولندا وإيطاليا والنرويج وفرنسا ورومانيا وبلجيكا، مشير إلى أن 114 حالة من بين 169 حالة كانت في بريطانيا وحدها.