نمو ملحوظ بالقطاع الخاص الغير نفطي بالامارات

1 أسبوع، 6 أيام 50

نمت أنشطة القطاع الخاص غير النفطي في الإمارات خلال شهر يوليو الماضي، بثاني أسرع وتيرة لها هذا العام، مع انتعاش النشاط التجاري نتيجة قوة الطلب وارتفاع المبيعات وسط بعض الخصومات، بحسب مسح نشرت نتائجه اليوم الأربعاء.

ارتفع مؤشر "ستاندرد آند بورز غلوبال" لمديري المشتريات في الإمارات المعدل موسميا إلى 55.4 في يوليو من 54.8 في يونيو، وهو أقل قليلا من قراءة مايو البالغة 55.6، في أسرع وتيرة نمو هذا العام. وما زال أعلى بكثير من متوسط السلسلة منذ عام 2009 البالغ 54.1.

وارتفع المؤشر الفرعي للإنتاج إلى 62.5 من 60.7 في يونيو، وهو أعلى مستوى لهذا العام وأعلى من متوسط السلسلة البالغ 57.5.

وكتب ديفيد أوين، الخبير الاقتصادي لدى "ستاندرد آند بورز غلوبال ماركت إنتليجنس"، التي أجرت المسح "بدأت الشركات الإماراتية غير النفطية الربع الثالث على أساس أقوى بحسب بيانات مؤشر مديري المشتريات لشهر يوليو.

"مع تعزيز الطلب، تعرضت القدرات التشغيلية لضغوط لكن الشركات ردت على هذا الضغط من خلال الاستمرار في جهود التوظيف".

وانكمش المؤشر الفرعي للتوظيف بشكل طفيف إلى 51.0 في يوليو من 51.2 في يونيو، وبقي أقل من متوسط السلسلة البالغ 51.3. ونما المؤشر الفرعي لمدة 14 شهرا متتالية باستثناء شهر أبريل.

ومن المتوقع أن يشهد الاقتصاد الإماراتي نموا قويا هذا العام، يصل إلى 5.4 بالمئة بحسب توقعات مصرف الإمارات المركزي، وذلك مقارنة مع 3.8 بالمئة في 2021.