هل يغني عمرو دياب ألحان بليغ حمدي بعد ربع قرن على وفاته؟

6 أشهر، 3 أسابيع 247

تداول جمهور النجم المصري عمرو دياب لقاء مصوراً قديماً، أجراه قبل عدة سنوات مع الإعلامي عماد الدين أديب، كشف فيه عن مشروع لحن كان بصدد غنائه من ألحان الموسيقار الراحل بليغ حمدي.
ويومها اعتبر دياب نفسه ملحناً هاوياً، وقال: "أنا ملحن هاوي مع نفسي ولست محترف ولم ألحن لمطربين آخرين، والملحن المحترف قادر على تفصيل اللحن على المطرب أو المطربة مؤدي الأغنية".
كما شكر حينها الملحن المصري الراحل رياض الهمشري، الذي قال عن دياب بأنه أفضل من يلحن لنفسه، إثر نجاح أغنيته "متخافيش" الذي قام بتلحينها بنفسه.
وقال دياب: "أنا أفضل التنويع في الألحان وتقديم الأعمال الجديدة، ولا أحب أن أحصر نفسي في زاوية فنية معينة، لذلك أنا دائم البحث عن أفكار موسيقية جديدة".

وعن تعاونه المفترض مع بليغ حمدي، قال دياب: "حصلت على لحن منه، وكان من المفترض أن أقدمه لكن وفاته عطلت الأمر، لكن اللحن ما زال بحوزتي وقد أقدمه قريباً".
وفي ذات الحوار، أبدى دياب إعجابه بالموسيقار اللبناني زياد الرحباني، وقال إنه أحدث ثورة موسيقية في الأعمال التي قدمها للسيدة فيروز، وأنه يرغب بالتعامل معه كونه عبقري موسيقي.
وطالب جمهور دياب على مواقع التواصل الاجتماعي النجم المصري، إحياء فكرة الغناء من ألحان بليغ حمدي، وأكدوا أنهم مفتونون بسماع فنانهم المفضل يغني لحن لأحد أساطير وعباقرة الموسيقى العربية.

وبليغ حمدي (1931 - 1993) هو أحد أهم الموسيقيين العرب الذين أحدثوا ثورة في عالم الموسيقى وساهموا في تغيير ذوق الجمهور في تلقي الأعمال الفنية، ولحن أبرز أغنيات أم كلثوم مثل: "أنساك، حب إيه، ظلمنا الحب، سيرة الحب، بعيد عنك، فات الميعاد"، ولعبد الحليم حافظ، أغنيات: "سواح، على حسب وداد قلبي، الهوى هوايا، موعود، حاول تفتكرني، أي دمعة حزن"، ولوردة الجزائرية، أغنيات: "العيون السود، خليك هنا، بوعودك، لو سألوك، وحشتوني، احضنوا الأيام، ولميادة الحناوي أغنيات: "أنا بعشقك، الحب الي كان"، ولنجاة الصغيرة، أغنيات: "الطير المسافر، أنا بستناك، حلاوة الحب"، كما غنى من ألحانه الفنانون:صباح، ذكرى، محمد عبده، طلال مداح، سعدون جابر، لطيفة التونسية، هاني شاكر، سميرة سعيد، عزيزة جلال وآخرون، كما سجل الفنان فضل شاكر لحن لأغنية "يهون العمر لحبيبي" من كلمات الشاعر هاني عبد الكريم لكنها لم ترى النور حتى الآن.