فوائد مذهله عندما تمتنع عن السكر لمده قصيره

3 أشهر 203

إذا كنت شخصا محبا لتناول السكريات ولا يشبع من أكل البسكويت والكيك والكوكيز، فأنت لست وحدك، لكنك عند التوقف عن تناوله لمدة شهر فأنت أمام آثار هائلة ستطرأ على صحتك.

على سبيل المثال، تقول جمعية القلب الأميركية إن الأميركيين يستهلكون ما معدله 77 غراما من السكر المضاف يوميا، وهو ثلاثة أضعاف الكمية الموصى بها للنساء، ولتوضيح ذلك فإن 4 غرامات من السكر تساوي ملعقة صغيرة من السكر، بحسب موقع " eatthis" المتخصص في التغذية.

ووجدت الجمعية أن المصدر الرئيسي للسكر المضاف يأتي من المشروبات ثم الوجبات السريعة والحلويات.

ويختلف السكر المضاف عن السكر الطبيعي، في أنه يضاف أثناء تصنيع الأغذية والمشروبات.

وقد تجعل هذه السكريات الطعم لذيذا، لكن الإفراط في تناوله يمكن أن ينطوي على مخاطر كبيرة على الجسم والعقل معا، وفي هذا السياق، وجدت دراسة نشرتها جامعة هارفارد أن تناول السكر المضاف يرتبط بكل شيء من السكري إلى زيادة الوزن إلى مرض الكبد الدهني.

لكن، في حال قرر الإنسان الإقلاع عن السكر المضاف لمدة شهر واحد فقط، فقد يجني المكاسب التالية، على الرغم أن الأمر سيكون صعبا في البداية:

الحد من الالتهابات في الجسم: خلصت دراسة نشرت عام 2006 إلى أن هناك رابطا مباشرا بين السكر والالتهابات المزمنة، التي تؤثر على 125 مليون أميركي، لها صلات بمجموعة واسعة من الأمراض، مثل السكري والقلب والأوعية الدموية والزهايمر والتهاب المفاصل، والتعايش مع نمط غذائي يخلو من السكر الأبيض يساعد في التقليل من هذه المخاطر.

تقليل خطر الإصابة بالسرطان: أظهرت أبحاث عدة أن الإقلاع عن السكر المضاف يقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، فالسكر من هذا النوع يغذي الخلايا السرطانية.

طاقة أكبر: رغم أن السكر مصدر للطاقة، إلا نوع الطاقة وجودتها هو الأمر الأهم بحسب خبراء الصحة، فالسكر المكرر الوجود في الطعام المصنع مثل الكيك والكوكيز يثير شعورا بالكسل والخمول.

وعند التخلي عن هذه الأغذية ستزيد طاقتنا ونشعر بتحسن أكثر من أي وقت مضى.

تحسين صحة الأمعاء: إذا كنت شخصا يعاني من انتفاخ البطن ومشاكل في الجهاز الهضمي، وتريد التخلص من ذلك الأمر المزعج، فإن الامتناع عن تناول السكر لمدة شهر سيكون مفيدا للغاية.

وعلى سبيل المثال، يمكن أن يؤدي الأمر إلى تحقيق توازن أفضل لبكتيريا الأمعاء النافعة، أما السكر المضاف يمكن أن يؤدي إلى دعم بكتيريا الأمعاء الضارة، وهو ما يؤدي إلى مشكلات هضمية مثل الإسهال والإمساك.

أسنان أفضل حالا: يعاني البالغون في الولايات المتحدة الذين يتناولون كميات تصل إلى كوبين من المشروبات السكرية يوميا من أمراض الأسنان بنسبة تزيد 30 بالمئة مقارنة مع الآخرين الذين لا يتناولون هذه المشروبات.

تقليل الإحباط والقلق: لا تتوقف إيجابيات الإقلاع عن تناول السكر المضاف عند الجسم، إذ تمتد إلى عقولنا أيضا، فمثلا قالت دراسة إن تناول كميات كبيرة من منه يزيد خطر الإصابة بالاكتئاب.

رصدت دراسة صدرت في عام 2019، أن النظام الغذائي الغني بالسكر المضاف، يمكن أن يؤدي إلى إحداث تغييرات في وظائف المخ العصبية.

إبعاد شبح السكري: خلصت دراسة أجرتها جامعة أميركية إلى أن زيادة السكر في الوجبات الغذائية اليومية يرتبط بزيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، بصرف النظر عن معدل السمنة الخاص بالشخص.

وسيتراجع هذا الخطر في حال الامتناع عن تناول السكر لمدة 30 يوما.

بشرة أفضل: فحصت دراسة أجريت في فرنسا على 24 ألف أثر العادات الغذائية على إصابة الأشخاص بحب الشباب.

ووجد الباحثون أن اتباع نظام غذائي غارق بالسكر والدهون والمنتجات الحيوانية مرتبط بزيادة حب الشباب.