فرنسا - المنطقه لا تحتمل اي صراعات بين اليونان وتركيا

3 أشهر 520

أعربت وزيرة الخارجية الفرنسية، كاثرين كولونا، خلال زيارة إلى أثينا عن "قلق" فرنسا بسبب التوترات المتزايدة بين اليونان وتركيا، الخصمين التاريخيين والعضوين في حلف شمال الأطلسي.

وقالت كولونا للصحفيين في أعقاب محادثات أجرتها مع نظيرها اليوناني، نيكوس دندياس، إن "المنطقة ليس بحاجة إلى توترات، إنها بحاجة إلى تهدئة"، وفق "فرانس برس".

وكانت كولونا قالت خلال زيارة إلى أنقرة إنها دعت نظيرها التركي، مولود تشاوش أوغلو، على تجنب "أي تصعيد، أكان لفظيا أو غير ذلك".

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اتهم في نهاية الأسبوع الماضي اليونان بـ"احتلال" جزر تقع في بحر إيجه وتخضع للسيادة اليونانية، لكن لا يمكن لأثينا أن تنشر فيها جنودا عملا بمعاهدات أبرمت في نهاية الحرب العالمية الأولى.

والسبت، هدد أردوغان اليونان بدفع "ثمن باهظ"، متهما إياها بانتهاك المجال الجوي التركي وبـ"مضايقة" الطائرات التركية فوق بحر إيجه.

وقال الرئيس التركي مخاطبا اليونانيين إن "احتلالكم لجزر (بحر إيجه القريبة من تركيا) لا يُلزمنا. حين تأتي اللحظة، سنفعل ما يلزم. قد نصل فجأة ليلا".

والثلاثاء، قال دندياس إن تصريحات المسؤولين الأتراك باتت أكثر فأكثر "شائنة وغير مقبولة"، محذرا من أن الجيش اليوناني "قادر على الدفاع عن وطننا".

والاثنين، أعرب الاتحاد الأوروبي عن "قلقه الشديد" إزاء "التصريحات العدائية" التي أدلى بها أردوغان ضد اليونان.