في «أوسكار 2023».. السينما المصرية خارج المنافسة

2 شهرين، 1 أسبوع 164

قررت لجنة نقابة المهن السينمائية المسؤولة عن اختيار الفيلم المصري المرشح للمشاركة في حفل توزيع جوائز الأوسكار كأفضل فيلم أجنبي، عدم ترشيح أي فيلم مصري في النسخة الـ95 من جوائز الأوسكار.

وأصدرت نقابة المهن السينمائية، بياناً، جاء فيه: "اجتمعت اللجنة المشكلة من قبل نقابة المهن السينمائية، اليوم الموافق 29 سبتمبر، لاختيار الفيلم المصري المرشح للمشاركة في مسابقة الأوسكار لأفضل فيلم دولي".

وأوضح البيان: "بعد مشاهدة أعضاء اللجنة للأفلام التي تنطبق عليها شروط الترشيح للجائزة من قبل أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة أوسكار، انتهت اللجنة بأغلبية الأصوات إلى قرار بعدم ترشيح فيلم مصري لهذا العام".

واختتم البيان: "مع تمنياتنا للسينما المصرية بالتوفيق.. في الأعوام القادمة".

وكانت مصر رشحت، العام الماضي، فيلم "سعاد" للمخرجة أيتن أمين، لكن خلافات بين منتجيه أدت لعدم عرضه تجارياً بدور السينما، ما أسقط عنه أحد أهم شروط الترشح.

ولم يتجاوز أي فيلم مصري مرحلة الترشيحات منذ عام 1958، بينما استطاعت أفلام من تونس والمغرب الوصول إلى القائمة الأولية، خلال السنوات القليلة الماضية.

جدير بالذكر أن المخرج مجدي أحمد علي فجر أزمة على اختيار فيلم ضمن تلك القائمة، بالتحايل على مبدأ العرض الجماهيري، الذي يعتبر شرطاً أساسياً من شروط المنافسة على القائمة القصيرة لاختيار فيلم يمثل مصر في الأوسكار، لذا قرر سحب فيلمه "2 طلعت حرب"، اعتراضاً على ما حدث، كما قرر مجدي أحمد علي مخاطبة لجنة الأوسكار، وإبلاغها بتلك التجاوزات.

ومن المقرر أن يقام حفل توزيع جوائز الأوسكار في 12 مارس المقبل، على أن يتم إعلان أسماء المرشحين في 24 يناير المقبل.