هل يمكن عزل روسيا من مجلس الأمن؟ خبراء يردون

6 أيام، 2 ساعتين 71

في ظل التوتر القائم بين الغرب وروسيا، طالبت الولايات المتحدة بإعادة تشكيل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، كخطوة تمهيدية، ترى موسكو أنها ترمي إلى عزلها.

ومن المتوقع أن يجري الرئيس الأميركي، جو بايدن، محادثات مع قادة الدول في الجمعية العامة للأمم المتحدة، بشأن إجراء تعديلات على تشكيل مجلس الأمن.

ومن منظور موسكو، تستغل الولايات المتحدة المطالب السابقة بضرورة إصلاح الأمم المتحدة وتمثيل القوى الجديدة داخل مجلس الأمن، لتطرح الآن هذا المقترح بحجة أهمية مراعاة التمثيل الجغرافي العادل للدول.

وقالت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس، الأربعاء، "إن أي دولة عضو دائم بالمجلس وتمارس حق النقض للدفاع عن أعمالها العدوانية تفقد السلطة الأخلاقية ويجب محاسبتها"، منوهة إلى أن روسيا استخدمت حق النقض 26 مرة مقابل 4 مرات استخدمته الولايات المتحدة.

محاولات سابقة

لم يكن الطرح الأميركي بشأن عزل موسكو من عضوية مجلس الأمن هو الأول منذ بداية الحرب الأوكرانية.

• في أبريل، توافقت رؤى الكونغرس الأميركي ومجلس العموم البريطاني حول تجريد روسيا من عضويتها الدائمة بالمجلس، وشهد المجلسان تحركات لدعم هذه الخطوة.
• في الشهر نفسه، دعا زيلينسكي، في كلمة أمام المجلس، إلى إصلاح نظام الهيئة الأممية وخاصة حق النقض.
• في يونيو، طالب زيلينسكي، باستبعاد روسيا من مجلس الأمن.
• في يوليو، أكد الناب الأول لمندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي، أنه لا يمكن استبعاد روسيا، إلا إذا تم حل منظمة الأمم المتحدة وأعيد تأسيسها.

مجلس الأمن

• تأسس في أكتوبر عام 1945.
• عقد جلسته الأولى في يناير 1946.
• يضم 10 دول عضوية متغيرة.
• يضم 5 دول دائمة العضوية وهي: الولايات المتحدة، وروسيا، والصين، وفرنسا، والمملكة المتحدة.
• تتمتع الدول دائمة العضوية بحق الفيتو ضد أي قرار.