خلال تدريبات نووية روسية.. بوتين يحذر من "صراع عالمي"

1 شهر، 1 أسبوع 255

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء، إن احتمال نشوب صراع في العالم والمنطقة مازال مرتفعا للغاية، مشددا على أن بلاده على علم بخطط أوكرانيا لاستخدام "قنبلة قذرة".

وتلقى الرئيس بوتين تقرير وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو عن سير تدريب قوات الردع الاستراتيجي.

وأفاد الكرملين في بيان: "بإشراف الرئيس الروسي، أجريت تدريبات قوات الردع الاستراتيجي الروسية البرية والبحرية والجوية، تم خلالها إطلاق صواريخ باليستية وصواريخ كروز".

وأضاف البيان: "جرى إطلاق صاروخ (يارس) الباليستي العابر للقارات من قاعدة بليسيتسك، وصاروخ (سينيفا) الباليستي من بحر بارنتس نحو مضمار كورا في كامتشاتكا. شاركت في التدريب طائرات بعيدة المدى من طراز Tu-95MS، التي أطلقت صواريخ كروز خلال تنفيذ المهام".

وتابع: "المهام التي وضعت في نطاق تدريب قوات الردع الاستراتيجي نفذت بالكامل، حيث بلغت كل الصواريخ المطلقة أهدافها".

وأوضح وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، أنه "تحت إشراف بوتين جرى التدرب على توجيه ضربة نووية قاصمة ردا على ضربة نووية يقوم بها العدو".

وأشار شويغو إلى أن "التدريبات النووية تندرج في إطار التحضير لاحتمال قيام العدو بهجوم ضد بلادنا".

جدير بالذكر أن هذا التدريب هو الثاني من نوعه هذا العام، حيث جرى الأول في 19 فبراير الماضي قبل 5 أيام من بدء العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا.

القنبلة القذرة

وأكد بوتين خلال لقائه مدراء أجهزة أمن واستخبارات رابطة الدول المستقلة، أن موسكو على علم بخطط أوكرانيا لاستخدام "قنبلة قذرة".

وشدد على أنه "يتم تشكيل سوق سوداء للأسلحة في أوكرانيا، وهناك خطر من وقوع أنظمة صواريخ محمولة مضادة للطائرات وأسلحة عالية الدقة في أيدي المجرمين".