مصر توقع اتفاقيه لتصنيع 325 عربه مترو

1 شهر، 1 أسبوع 130

وقعت مصر، اليوم، عقدا لتصنيع وتوريد 320 عربة للخطين الثاني والثالث لمترو الأنفاق، مع تحالف شركات هيونداي روتيم الكورية الجنوبية و"نيرك" المصرية، بقيمة إجمالية 656 مليون دولار.

وقال بيان من مجلس الوزراء المصري، إن الاتفاق الجديد يعتبر خطوة مهمة نحو توطين الصناعات الثقيلة في مصر، ومنها صناعة الوحدات المتحركة.

وأوضح البيان، أن عربات المترو المتفق عليها، تمثل 40 قطارا جديدا، وتهدف إلى زيادة أسطول القطارات العاملة في مترو الأنفاق لاستيعاب الزيادة في أحجام النقل. ومن المتوقع أن ينقل الخطان الثاني والثالث بعد اكتماله حوالي 3 ملايين راكب يوميا.

وقال الفريق كامل الوزير، وزير النقل في البيان، إن العقد ينص على ألا تقل نسبة المكون المحلي في العربات المتفق عليها عن 30 بالمئة، مشيرا إلى أن هذا الاتفاق يجعل مصر أولى الدول المصنعة للوحدات المتحركة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وأضاف الوزير أن الحكومة المصرية، ممثلة في وزارتي النقل والتخطيط، تبنت خطة عالمية لتطوير وتحديث قطارات مترو الأنفاق وقطارات الجر الكهربائي؛ بهدف تعزيز شبكة النقل من أجل دعم النمو الاقتصادي والتوسع العمراني الحالي.

 وأشار إلى أن التوقيع العقد الجديد، يجسد التعاون بين الدولة، ممثلة في هيئة الأنفاق والصندوق السيادي المصري، التابع لوزارة التخطيط، ‏والهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والقطاع الخاص، المكون من عدد من الشركات المصرية الوطنية المتعاونة مع الجهات الثلاث في تأسيس الشركة الوطنية لصناعات ‏السكك الحديدية "نيرك"، بالإضافة إلى القطاع الخاص الدولي المتمثل في شركة "هيونداى روتيم" الكورية الجنوبية، وهي إحدى الشركات العالمية في هذا المجال.

وأضاف الوزير أن هذا العقد يأتي استمرارا للتعاون مع الشركة الكورية الجنوبية، التي سبق أن قامت بتوريد عدد كبير من القطارات لخطوط المترو الثلاثة، حيث قامت بتوريد 20 قطارا مكيفا للخط الأول دخلت جميعها الخدمة، كما تم توريد 6 قطارات للخط الثاني للمترو دخلت الخدمة أيضا، وتوريد 22 قطارا للخط الثالث من إجمالي 32 قطارا، مشيرا إلى أنه من المخطط استلام عدد من القطارات خلال العام الحالي بالتعاون مع "سيماف".

وبشأن توطين صناعة الوحدات المتحركة في مصر، أشار الوزير إلى أنه سبق أن تم توقيع بروتوكول تعاون لدراسة إنشاء مصنع مصري لتصنيع عربات ركاب السكك الحديدية، وذلك بين كل من الهيئة القومية لسكك حديد مصر وشركة "تالجو" الإسبانية والشركة الوطنية المصرية لصناعة السكك الحديدية (نيرك)؛ من أجل توطين صناعة عربات السكك الحديدية في مصر، حيث يشمل البروتوكول تصنيع 500 عربة ركاب سكك حديدية متنوعة (100 عربة درجة أولى مكيفة -200 عربة درجة ثانية مكيفة – 200 عربة درجة ثالثة متطورة ) بتكنولوجيا "تالجو" العالمية كمرحلة أولى من إجمالي ألف عربة سكة حديد مخطط تصنيعها محليا.

ويقع مشروع "نيرك" على مساحة حوالي 300 ألف متر مربع في المنطقة الصناعية بشرق بورسعيد، ويهدف إلى توطين صناعة السكك الحديدية بمصر.